النائب احمد الفضل : عمال القطاع النفطي لا يفتحون خزينة الدولة وياخذون منها بل يعملون وفق قوانين ، والمسؤول عن التسيب هم قيادات القطاع النفطي 

دسمان نيوز – اكد النائب احمد الفضل ان عمال القطاع النفطي لا يفتحون خزينة الدولة وياخذون منها ، بل يعملون وفق قوانين ولوائح مشددا على ان الأخطاء التي أدت إلى صرف حوالي 50 مليون دينار كأعمال إضافية لموظفي قطاع النفط تتحمل مسؤوليتها  قيادات القطاع النفطي وليس العمال .


وتابع الفضل في تصريح صحفي بان قانون العمل بالقطاع النفطي رقم ٦٨ واضح  ومحدد ولم يترك الباب للاجتهاد في اعتبار اي يوم من ضمن ايام الاجازة الرسمية وتحت اي ظرف.  وشدد على انه ما كان يجب على مسؤولي المؤسسات النفطية تطبيق منطوق قرار مجلس الوزراء على علاته دون اخذ الراي القانوني، لا ان تنفرد باتخاذ القرار ثم تحمل العمال مسؤوليتة .

وطالب الفضل بلجنة تحقيق في تلك التجاوزات موضحا ان ما حصل يثبت الى ان متخذي القرار في القطاع النفطي يعيشون في ” جزر معزولة ” وتابع قائلا ” نريد لهم المرونة والاستقلالية التشغيلية والوظيفية هذا صحيح ، ولكن لا يجب ان يترك لهم الحبل على الغارب والاستفراد بالقرار المالي بهذه الطريقة، والا سيتكرر اتخاذ القرارات الغبية  دون فائدة مجدية ولم يحاسب عليها احد كالاستثمار في فيتنام و حقلي «ألما وغالية» والتي كلفت خزينة الدولة المليارات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا