النزوح إلى الوطن : بقلم د. مبارك القفيدي

إن المتغيرات الجغرافية علي الواقع قد قلصت مساحةالكويت الجغرافية إلى 17,818 كم2 بعد أن كانت تبلغ 57 ألف كم2 وفق الخريطة N5 الملحقة في إتفاقية1913، ونتيجة لذلك التطور الجغرافي وما أستتبعه من وقوع الضرر على جميع سكان الكويت بعدما خسروا الأراضي وما عليها بشكل عام في المنطقة التي أصبحت تحت سيطرة سلطان نجد.

فقد عادت جموع كويتية غاضبة على شكل مجاميع غفيرة من القبائل والعوائل في نزوح إلى أرض الكويت الحالية، في عمل وطني يحمل في طياته الكثير من معاني توكيد هويتهم وانتمائهم لأسم الكويت الغالية فقد عبروا في هذا التصرف عن حبهم وإرتباطهم بالأرض التي تحمل أسم الكويت، ومعبرين أيضاً عن تضامنهم مع الأسرة الحاكمة أل الصباح الكرام حاملة اللواء، ولطالما أسهمت ولا يزالوا يسهمون في بناء ونهضة دولة الكويت الحديثة.

ومن المؤكد علي عبر الزمان إن جميع القبائل والعوائل من حضر وبدو والمجاميع التي كانت تعيش علي جميع أرض الكويت المغتصبةحالياًفي الصحراءوالجزر، كانت تابعة وموالية للشيخ مبارك الصباح ضمن حدود الكويت وفق الأتفاقية الإنجليزية العثمانية 1913م، وهم كويتيون منذ زمن بعيد ويعيشون علي هذة الأرض مثلما عاش عليها أباؤهم وأجدادهم الأولون.

وقد أكدت البحوث والدراسات المختلفه في التاريخ الأجتماعي الديموغرافي- وفقا لقواعد الإنتماء السكانى والمواطنة- على التواجد الزمني المتواصل ، لتلك القبائل والعوائل حضر وبدو في أرض الكويت ، وهي شاهدة علي ذلك وسجلهم ملئ بالكفاح المستمر والتضحيات بالروح والمال .

وإن التاريخ السياسي الكويتي شاهد على إن جميع القبائل والعوائل في تلك المنطقة المغتصبة، وقد شاركوا في الحروب الكويتية المختلفة دفاعاً عن الأرض والسيادة، وقدموا الشهداء في المعارك والغزوات التي وقعت علي أرض الكويت ،وإنهم قد شاركوا في الدفاع عن كل بقعة من تراب أرض الكويت، وعن الممتلكات الوطنية الكويتية، وفق دوافع وطنية نابعةعن الوفاء والأخلاص والحرص على أرض الوطن جنباً الى جنب مشاركين أبناء وطنهم الذين في داخل الكويت من قبائل وعوائل بدو وحضر، تحت راية حكام الكويت علي مر العصور والأزمنة منذ منتصف القرن السابع عشر إلي القرن الواحد والعشرون.

وإنهم أصحاب نخوة وشيمة ومتعايشون متحابون ومتراحمون فيما بينهم وتسود بينهم وبين حكام الكويت المتعاقبون مودة ورحمة ووفاق، وعلي تواصل مباشر مع الحاكم دون وسيط، وهم متمسكون بالأسرة الحاكمة التي وصلت إلي الحكم عن طريق الشوري وبالتوافق مع الشعب الكويتي، منذ أول حاكم للكويت صباح الأول الى هذا العهد في العصر الحديث.!

د. مبارك القفيدي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا