السفارة الأميركية : رفع اسم الكويت من قائمة «المراقبة الأولوية» إنجازاً مهماً

دسمان نيوز – أشادت سفارة الولايات المتحدة الأميركية لدى الكويت بجهود الحكومة الكويتية في إدخال تحسينات كبيرة على نظام حماية الملكية الفكرية وإنفاذ القوانين لديها، وفي تعزيز قدراتها على حماية وإنفاذ حقوق الملكية الفكرية، بما في ذلك حقوق رواد الأعمال الكويتيين والشركات الناشئة المبتكرة.

وقالت السفارة، في بيان صحافي لـ«كونا»، إن هذه التحسينات ذكرت في التقرير رقم 301 الخاص لعام 2020 الصادر أمس الأول عن مكتب الممثل التجاري الأميركي، وهو دراسة سنوية عن قوانين وأنظمة حماية الملكية الفكرية العالمية وإنفاذها.

وأضافت أن التقرير رفع اسم الكويت من قائمة «المراقبة الأولوية»، ما يُعد إنجازا مهما جدا، لكنها لا تزال مدرجة ضمن قائمة «المراقبة»، إذ تواصل توسيع قدراتها التنفيذية وتحسينها.

وأفادت بأن الحكومة الكويتية، وبقيادة مكتبة الكويت الوطنية، اتخذت العام الماضي خطوات ملموسة لإصلاح نظام حق المؤلف، بإصدارها قانون حق المؤلف والحقوق المجاورة لعام 2019 واللوائح التنفيذية ذات الصلة.

وذكرت أن التقرير آنف الذكر ثمَّن المبادرات المهمة والدائمة التي تقوم بها الأجهزة التنفيذية في الكويت لمنع استيراد وتوزيع وبيع السلع المقلدة والمقرصنة، منها مصادرة إدارة حماية المستهلك بوزارة التجارة والصناعة، ووحدة حقوق الملكية الفكرية التابعة للإدارة العامة للجمارك، وإدارة الرقابة على الأدوية الطبية والأغذية بوزارة الصحة في عام 2019 لآلاف السلع المقلدة والمقرصنة غير المشروعة والضارة من الأسواق والمطارات والموانئ والمستودعات غير القانونية.

وشددت السفارة على أهمية الوقاية من مخاطر استخدام المنتجات المقلدة أو غير المطابقة للمواصفات القياسية، والتي يمكن أن تعرِّض صحة الجميع للخطر، وهذا ضمان للصحة والسلامة الشخصية لجميع الأفراد خلال أزمة فيروس كورونا، خصوصا العاملين في مجال الصحة والسلامة بالصفوف الأمامية.

وأعربت عن تقديرها للجهود التي قامت ولا تزال تقوم بها العديد من الجهات الحكومية في الكويت لمكافحة استيراد وتوزيع وبيع السلع المقلدة، لاسيما تلك اللازمة للحفاظ على سلامة جميع الأفراد في الكويت وصحتهم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا