الساير: بنك وربة أصبح جزءاً من المنظومة القوية للاقتصاد

دسمان نيوز – ذكر نائب رئيس مجلس إدارة بنك وربة حمد الساير أن البنك سيبدأ عقدا جديدا، بعد أن طوى عقده الأول بانتهاء عام 2019، الذي نجح خلاله في تحقيق أداء متميز على صعيد كل مجالات الأعمال، الأمر الذي انعكس على استمرار نمو معدلات الربحية، وتسجيل نتائج مالية قوية، وهو ما يؤكد أن “وربة” على المسار الصحيح، لترسيخ مكانته وتعزيز وجوده بقوة في القطاع المصرفي المحلي، بفضل استراتيجيات تنويع مصادر الدخل، والتحول الرقمي، التي تمثل ركائز أساسية في مرحلة النمو المستقبلي للبنك.

وقال الساير، في كلمته أثناء انعقاد الجمعية العمومية للبنك، بنسبة حضور 56 في المئة، إن البداية كانت مع تأسيسه عام 2010، لتتسارع الإنجازات، والتطورات الإيجابية، في العقد الأول من عمر البنك، بحيث أصبح “وربة” واحدا من العلامات المضيئة، والمتميزة في هيكل القطاع المصرفي الكويتي، من خلال العمل بجد لمواصلة تعزيز مكانته بين المؤسسات المالية المحلية، وزيادة حصته السوقية.

وتابع: “رغم ما شهده العقد الماضي من تغيرات اقتصادية عميقة، فإن البنك استطاع، وبنجاح، تحقيق نتائج إيجابية، فعلى المستوى المالي عكست البيانات المالية للأعوام العشرة الماضية نجاحات البنك في مواصلة مسيرة الإنجاز والنمو، حيث حقق 16.5 مليون دينار أرباحا صافية عام 2019، مما يعكس النمو القوي في جميع أعماله”.

وأعرب عن ثقته بمواصلة ذلك في المستقبل، مع الاستمرار في القيام باستثمارات كبيرة في المنتجات والأفراد والتكنولوجيا، موضحا أن بنك وربة تمكن من تحقيق معدلات نمو في المحفظة التمويلية بنسبة 41 في المئة، حيث سجل 2.3 مليار دينار، مقارنة بـ1.6 مليار كما في نهاية 2018.

المحفظة التمويلية

واستدرك الساير: “تمكن بنك وربة من مواصلة تحسينه لجودة المحفظة التمويلية خلال عام 2019، حيث بلغت نسبة التمويلات المتعثرة إلى إجمالي محفظة التمويل ما نسبته 1.1 في المئة، مقارنة بـ4.1 في المئة، كما في نهاية عام 2018”.

وأضاف أن إجمالي موجودات “وربة” تخطى حاجز 3 مليارات دينار للمرة الأولى منذ بداية التأسيس، لتصل إلى 3.1 مليارات بنهاية 2019، مقارنة بـ2.2 مليار كما في نهاية 2018، بنسبة نمو بلغت 43 في المئة، ونمت ودائع البنك لتصل إلى 2.7 مليار بنهاية عام 2019، مقارنة بـ1.9 مليار كما في نهاية عام 2018، وبنسبة نمو 41 في المئة.

توزيع 5% منحة

لأول مرة منذ تأسيس البنك تقر الجمعية العمومية للبنك توزيع أسهم منحة بواقع 5 في المئة (5 أسهم لكل مئة سهم) على المساهمين، وذلك عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2019.

حلول وابتكارات

وأشار الساير إلى أنه تم وضع العديد من الخيارات والحلول والابتكارات المالية المتوافقة مع أحكام الشريعة، لتتناسب مع الاحتياجات المختلفة للعملاء، والاهتمام بتطوير الجانب التقني، ومنها تطوير العديد من وسائل الدفع والبطاقات المصرفية، والخدمات المصرفية على الانترنت، إضافة إلى انتشار فروع بنك وربة لتغطي كل محافظات الكويت، والدخول في عدد من الاستثمارات المتميزة الخاصة والحكومية.

وبين أنه رغم النمو المتسارع الذي نجح البنك في تحقيقه خلال السنوات القليلة الماضية، والذي في أغلب الأحيان تصاحبه زيادة غير نمطية في تكاليف التشغيل والتكاليف الإدارية الأخرى، إلا أن بنك وربة تمكن من تحقيق توازن بين النمو المرتفع على مستوى إجمالي الموجودات والإيرادات والودائع، إلى جانب المحافظة على نسب تكاليف التشغيل عند المستويات الطبيعية، مقارنة بمثيلاتها في السوق المحلي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا