الكويت فقدت مليوني راكب ومليار دولار إيرادات جراء ڤيروس «كورونا»

دسمان نيوز – توقع الاتحاد الدولي للنقل الجوي (ياتا) ان ينخفض عدد الركاب في الكويت بمقدار مليوني راكب وخسارة في الإيرادات بقيمة مليار دولار جراء انتشار ڤيروس كورونا المستجد ولجوء الكويت إلى إغلاق المطار، وهو الأمر الذي افقد الاقتصاد المحلي مساهمة بنحو 1.6 مليار دولار من قطاع الطيران.

وذكر التقرير ان 24.1 ألف وظيفة في الكويت تعمل في مجال السياحة والسفر والطيران معرضة للمخاطرة شأنها شأن العديد من دول العالم.

وتوقع التقرير ان تخسر شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا جراء ڤيروس كورونا 24 مليار دولار من عائدات الركاب مقارنة بعام 2019 وهو ما يزيد بمقدار 5 مليارات دولار عما كان متوقعا في بداية الشهر الجاري.

وأوضح الاتحاد في أحدث تحليل له عن تأثير أزمة COVID-19 على بلدان المنطقة أنه قد يزداد فقدان الوظائف في الطيران والصناعات ذات الصلة إلى 1.2 مليون وهذا هو نصف عدد الوظائف المرتبطة بالطيران في المنطقة والبالغ عددها 2.4 مليون.

وتوقع التحليل أن تنخفض حركة المرور في عام 2020 بالكامل بنسبة 51٪ مقارنة بعام 2019 وكان التقدير السابق هو الانخفاض بنسبة 39٪، وأن ينخفض الناتج المحلي الإجمالي المدعوم بالطيران في المنطقة بمقدار 66 مليار دولار من 130 مليار دولار وكان التقدير السابق 51 مليار دولار.

وتستند هذه التقديرات إلى سيناريو قيود سفر شديدة تستمر لمدة ثلاثة أشهر مع رفع تدريجي للقيود في الأسواق المحلية تليها إقليمية وعبر القارات.

وأشار التحليل الى آثار هذه الأزمة على المستوى الوطني في عدد من الدول طبقا لهذا السيناريو، ففي مصر ينخفض عدد الركاب بمقدار 13 مليون مسافر وخسارة في الإيرادات بقيمة 2.2 مليار دولار والمخاطرة بـ 279800 وظيفة و3.3 مليارات دولار كمساهمة في الاقتصاد.

وفي السعودية ينخفض عدد الركاب بـ 35 مليون راكب وخسارة في الإيرادات بقيمة 7.2 مليارات دولار والمخاطرة بـ 287.500 وظيفة و17.9 مليار دولار كمساهمة في الاقتصاد، وفي الإمارات ينخفض عدد الركاب بحوالي 31 مليون راكب وخسارة في الإيرادات بقيمة 6.8 مليارات دولار ومخاطرة 378.700 وظيفة و23.2 مليار دولار مساهمة في الاقتصاد.. وفي المغرب ينخفض عدد الكاب بـ 11 مليون راكب وخسارة في الإيرادات بقيمة 1.7 مليار دولار والمخاطرة بـ 499000 وظيفة و4.9 مليارات دولار كمساهمة في الاقتصاد المغربي.

وفي سلطنة عمان ينخفض عدد الركاب بثلاثة ملايين راكب وخسارة في الإيرادات بقيمة 0.7 مليار دولار والمخاطرة 51.500 وظيفة و1.7 مليار دولار كمساهمة في الاقتصاد، وفي إيران ينخفض عدد الركاب بـ 7 ملايين راكب وخسارة في الإيرادات بقيمة 1.8 مليار دولار والمخاطرة بـ 206.900 وظيفة و4.3 مليارات دولار كمساهمة في الاقتصاد الإيراني.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا