دراسة جديدة : «كوفيد – 19» يسرق 10 سنوات من العمر

دسمان نيوز – كشفت دراسة جديدة أن ڤيروس كورونا المسمى علميا «كوفيد – 19» يسرق من ضحاياه أكثر من عشر سنوات من العمر، ما يظهر مدى التدمير الذي يخلفه الوباء وراءه في الجسم.

الدراسة التي أنجزها باحثون من جامعة غلاسكو ونقلت معطياتها صحيفة «ميرور» البريطانية دقت ناقوس الخطر من الاستهانة بخطورة الڤيروس وما يفعله في الجسم.

وقالت إنه رغم أن معظم من يموتون حاليا بالڤيروس هم من كبار السن ومن يعانون من أمراض أخرى، إلا أن الڤيروس قد يؤدي إلى تقليص عمر المتعافين بعشر سنوات وفق ما أظهرت تحليلات.

وقالت الصحيفة إن الدراسة نشرت في مجلة «ويلكوم للبحوث المفتوحة»، ولكنها لم تستعرض بعد من علماء آخرين. وهي تستند إلى بيانات من إيطاليا، التي عانت من وفيات بسبب الڤيروس أكثر من أي بلد أوروبي آخر، حيث فقد ما يزيد على 25085 شخصا حياتهم.

وقد تم تعديل المعلومات لمراعاة الحالات المزمنة، ثم مقارنتها بجداول الحياة لمنظمة الصحة العالمية، وقاعدة بيانات صحية كبيرة في المملكة المتحدة وبيانات أخرى.

واستخدم هذا النموذج تقدير المدة التي كان من المتوقع أن يعيش فيها من توفوا جراء الڤيروس.

ويقول فريق البحث، من معهد الصحة والرفاه في جامعة غلاسكو، إن هذا يوفر «مقياسا أكثر واقعية» لتأثير الڤيروس.

ودعت الدراسة وكالات الصحة العامة والحكومات أن تقدم تقارير عن نظام الحماية الصحية، وأن تتكيف بشكل مثالي مع وجود تأثيرات طويلة الأمد، للسماح للجمهور وصانعي السياسات بفهم عبء هذا المرض بشكل أفضل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا