التجارة : 9595 حجزاً إلكترونياً بـ «التعاونيات» في 24 ساعة

دسمان نيوز – في ضوء إعلان وزارة التجارة والصناعة الإطلاق الرسمي لنظام حجز مواعيد التسوق في 63 جمعية تعاونية بمعظم مناطق البلاد، وذلك عبر موقعها الإلكتروني وخلال ساعات حظر التجول، أظهرت احصائية حديثة، أن اجمالي أعداد الحجوزات الآلية التي تمت عبر نظام التسوق الالكتروني الثلاثاء الماضي بلغ 9595 حجزاً موزعة على الجمعيات كافة المشمولة بالقرار.

وبينت الاحصائية، التي حصلت “الجريدة” على نسخة منها، أن النسبة الاجمالية للحضور بلغت 60 في المئة بواقع 5792 متسوقا، لافتة إلى أن جمعية السلام التعاونية سجلت أعلى نسبة بواقع 89 في المئة من اجمالي الحجوزات، حيث زارها 153 متسوقا من أصل 172 حجزاً، موضحة أن جمعية الرحاب التعاونية سجلت أقل نسبة حضور بواقع 2 في المئة، من اجمالي الحجوزات البالغة 100 حجز.

وأظهرت الاحصائية ان من “التعاونيات” الأعلى حضورا جمعية الشويخ والشامية حيث حضر 41 متسوقا من أصل 49 حجزا بنسبة 84 في المئة، والعمرية حيث سجلت61 متسوقا من أصل 73 حجزا بنسبة 84 في المئة، إضافة إلى جابر العلي بواقع 282 متسوقا من أصل 336 حجزا، ومشرف بواقع 234 متسوقا من 284 حجزا بنسبة 82 في المئة.

أما بشأن “التعاونيات” الأقل حضورا فجاءت كالاتي: غرناطة بواقع متسوق واحد من 37 حجزا بنسبة 3 في المئة، والسالمية 39 متسوقا من 380 حجزا بنسبة 10 في المئة، فضلا عن ضاحية المنصورية بواقع 3 متسوقين من أصل 25 حجزا بنسبة 12 في المئة، والعارضية قطعة (5) بواقع 35 متسوقا من 190 حجزا بنسبة 18 في المئة.

الهضيبان: نستغرب الهجوم على الجمعيات

استغرب نائب رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية خالد الهضيبان الهجوم على الجمعيات التعاونية، في الوقت الذي تعمل بطاقتها القصوى لتوفير احتياجات المواطنين.

وقال الهضيبان، في تصريح صحافي، إن “المركز المالي للجمعيات قوي ومتين، وتعمل بشكل ممتاز، ولا تعاني أي مشاكل مالية”، نافيا ما يتم نشره عن اقترابها من حافة الإفلاس، وأكد أن ما ذكر بهذا الشأن غير صحيح. وأضاف أن “الجمعيات خلال الأزمة الراهنة وغيرها من الأزمات تثبت أنها قادرة على العمل وفق قدرات تفوق طاقاتها، التزاما بالدور الذي يقع على عاتقها لخدمة المجتمع”.

واعتبر أن “انزعاج البعض من عمل الجمعيات ونجاحها في هذه الأزمة له مآرب أخرى ستنكشف في مقبل الأيام، وستكون لنا وقفة في حينها، ولن نسمح للمساس بأي من حقوقها مهما كلفنا ذلك”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا