بوريس بونياك : عقدي ينتهي مايو المقبل وراضٍ عما قدمته مع البرتقالي

دسمان نيوز  – أكد المدرب الصربي لفريق كاظمة لكرة القدم بوريس بونياك ان تجربته لم تكتمل مع البرتقالي ليقوم بتقييمها بصورة نهائية، مشيرا إلى أن فريقه كان ينتظر المنافسة بقوة على لقبي كأس الأمير وكأس الاتحاد، إلى جانب مزيد من التقدم في الدوري الممتاز.

وقال بونياك، لـ”الجريدة”، إن البرتقالي حقق بعض المكاسب فيما انقضى من منافسات الموسم، خصوصا على صعيد إعطاء الفرصة لبعض اللاعبين الصاعدين، وتكوين فريق لديه القدرة مستقبلا على المنافسة بقوة على كل البطولات.

ولفت الى أن تحقيق لقب الدوري الممتاز كان هدفا مهما له ولطاقم العمل، إلا أن الأمر يتطلب مزيدا من اللاعبين المميزين خصوصا على صعيد المحترفين، مضيفا انه راض وبصورة كبيرة عما قدم، واكد انه كان يتطلع لتحقيق بطولة على الأقل، وهو كان متاحا لولا توقف المنافسات بسبب انتشار فيروس كورونا.

وعن مستقبله مع البرتقالي، اوضح ان عقده ينتهي بنهاية الشهر المقبل، وبنهايته سيبدأ الحديث فيما يخص الاستمرار أو الاكتفاء بالفترة التي قضاها مع كاظمة، مشيدا بالاحترافية والتعامل المميز لإدارة البرتقالي، وبالدعم الذي تلقاه طوال فترة عمله.

قائمة البرتقالي

وحول قائمة الفريق في الموسم المقبل، وتوصياته بخصوص الاحتفاظ ببعض اللاعبين المنتهية إعارتهم أمثال عمر الحبيتر، والحارس علي جراغ، وعيسى وليد، وفايز الظفيري، ذكر بونياك أن استمراره لا يزال غير محسوم، مما يجعل الحديث عن القائمة أمرا سابقا لأوانه، ومن اختصاص مدرب الفريق في الموسم المقبل.

وأشار الى انه سيعمل حال استمراره لما فيه مصلحة الفريق، والعمل بكل قوة من أجل تحقيق بطولات لقلعة البرتقالي.

دوري قوي

وشدد بونياك على صعوبة المنافسة في الموسم المنقضي، مشيرا إلى ان السماح لكل فريق بتسجيل 5 محترفين زاد حدة المنافسات، ومنح فرقا لم تكن مرشحة فرصة لمفاجأة الكبار سواء في الدوري أو في كأس ولي العهد.

واعتبر ان توقف المنافسات جاء في وقت فارق في مصير البطولة، خصوصا ان اغلب الفرق وصلت لمستوى مميز من العطاء، مؤكدا ان الجولات الأربع المتبقية كان من شأنها أن تكون مليئة بالحماس والإثارة، وأضاف ان إنهاء الموسم على حاله قرار يحتاج للتباحث بين جميع الفرق للوصول الى القرار السليم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا