جمعية الدسمة وبنيد القار: إغلاق السوق المركزي

دسمان نيوز – أكد مجلس إدارة جمعية الدسمة وبنيد القار في تصريح خاص لـ«الأنباء» أنه تم إغلاق السوق المركزي في الدسمة بسبب اكتشاف حالة إصابة بـ «كورونا المستجد» لدى أحد العاملين، مشيرا إلى أنه وعلى الفور جرى التواصل مع جمعية الضاحية والمنصورية وجمعية الشعب وجمعية الدعية لتقسيم المستهلكين من سكان المنطقة على الجمعيات المجاورة وعدم ترك أي فراغ يشعرون به.

وأشار مجلس الإدارة إلى أنه وفور التواصل مع الجمعيات الثلاث تم أخذ الموافقة على تحمل الجمعيات للمستهلكين القاطنين في القطع السكنية بحيث تكون قطع 1 و2 و3 من مسؤولية جمعية الضاحية وق 4 لجمعية الدعية مع أنها تستقبل كل يوم قطعة من مواطنيها، والقطعتان 5 و6 لجمعية الشعب.

وبين المجلس أن هذا الموقف لا ينسى لهذه الجمعيات حيث جرى التنسيق خلال فترة لا تتجاوز 30 دقيقة وتم الوقوف مع ما حدث في جمعية الدسمة وبنيد القار، وبدء استقبال الطلبات عبر «الواتس اب» من أهالي الدسمة، متقدما بالشكر لكل من وقف إلى جانب جمعية الدسمة وبنيد القار في هذا الظرف وسنعمل جاهدين لافتتاح السوق بعد تعقيمه بالكامل.

وتابع المجلس بأنه تم أمس إغلاق السوق لمدة ساعتين ولدى التواصل مع المعنيين تبين أن هناك إصابة لدى أحد العاملين فجرى على الفور إغلاق السوق وتعقيمه، والتواصل مع الجهات المعنية لاتخاذ الإجراء المناسب.

الأعمال التطوعية

من جانب ثان، أعلن مجلس الإدارة أنه تم إيقاف جميع الأعمال التطوعية بشكل تام وكلي في جميع الفترات الصباحية والمسائية بهدف التعقيم الكامل للسوق المركزي، داعيا أهالي المنطقة والمساهمين إلى أخذ الإجراءات الاحترازية والاحتياطات اللازمة خلال الفترة المقبلة لضمان عدم إصابة أحد بهذا الوباء.

وتابع أنه فور وصول خبر عن إصابة أحد من العمالة قمنا بالتواصل مع إدارة السوق وإبلاغهم بأن سلامة الناس وسكان الدسمة هي في الدرجة الأولى، مشيرا إلى أنه كان هناك عامل في الدوام الليلي يأخذ البضائع ويضعها على الأرفف تم قبل أيام نقله إلى المستشفى وتبين أن لديه كورونا، فقامت الصحة الوقائية بإخراج جميع المخالطين وعددهم 53 عاملا من الذكور والإناث وتم إجراء الفحوصات اللازمة لهم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا