الكندري: جارٍ إنشاء محجر بسعة 92 سريراً لعلاج الحالات الطفيفة والمتوسطة

دسمان نيوز – خلال فترة عمل وجيزة لا تتعدى الـ 72 ساعة عمل.. نجح الحرس الوطني بالتعاون مع وزارة الصحة في إنشاء مستشفى ميداني في منطقة المهبولة المعزولة صحيا لتقديم الرعاية الطبية اللازمة لسكان المنطقة.

«الأنباء» قامت بجولة في المستشفى الميداني برفقة العقيد طبيب مشعل السعيد من مديرية الخدمات الطبية في الحرس الوطني، حيث أكد ان القيادة العليا للحرس الوطني ممثلة برئيس الحرس سمو الشيخ سالم العلي ونائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الأحمد وبمتابعة من وكيل الحرس الفريق الركن م.هاشم الرفاعي أصدرت توجيهات بإسناد جهود وزارة الصحة في منطقة المهبولة والتعاون معها في إنشاء مستشفى ميداني يوفر الاحتياجات الطبية لسكان المنطقة الخاضعة للحظر الكلي.

وأضاف انه بناء على تلك التوجيهات تم عقد اجتماعات مكثفة مع الفريق المكلف من وزارة الصحة وتم البدء بإنشاء المستشفى والانتهاء منه في فترة وجيزة وتجهيزه بالكامل من قبل الحرس الوطني ليبدأ في استقبال المراجعين.

استقبال المرضى وعمليات الفحص

وعن آلية استقبال المراجعين، أوضح العقيد مشعل السعيد انه يتم استقبال المراجعين عند الدخول بواسطة فريق السجلات الطبية وتسجيل بياناتهم إلكترونيا، ثم يتم إدخالهم الى صالة الانتظار المجهزة وفقا لاشتراطات منظمة الصحة العالمية مع مراعاة جميع الجوانب المتعلقة بالتباعد الاجتماعي لتجنب انتقال العدوى في حالة وجود مصاب مع التعقيم والتنظيف المستمر.

ولفت الى انه بعد ذلك يتم توجيه المرضى الى العيادة الأولى، حيث تتم عملية الفرز لمعرفة من يعاني من اي أعراض تنفسية عن طريق سؤال المريض عن مخالطته لأي من الحالات التي ثبتت إصابتها بفيروس كورونا او هل يعاني من اي أعراض تنفسية وقياس حرارة المريض، ويترتب على ذلك إما تحويل المريض الى عيادة الأمراض التنفسية او الى عيادة الأمراض غير التنفسية.

وأوضح أنه يتم في عيادة الأمراض التنفسية فحص المريض من قبل الطبيب المختص وأخذ التاريخ المرضي وعمل فحص سريري وأشعة سينية الصدر ويتم التعامل مع الحالة وفقا لشدة الأعراض إما بتحويله للمستشفى او بإعطائه العلاج اللازم.

ولفت السعيد الى ان عيادة الأمراض غير التنفسية تشمل الأمراض المزمنة غير المعدية مثل «السكري والضغط والربو» او اي أمراض أخرى ويتم فحصه وتوجيهه للصيدلية لصرف العلاج اللازم.

محجر صحي

من جانبه، قال مسؤول المستشفى المكلف من وزارة الصحة د.محمد الكندري لـ «الأنباء» إنه جار إنشاء محجر بسعة 92 سريرا وسيكون جاهزا خلال أسبوع عمل، مبينا ان الهدف من إقامة المستشفى هو توفير الخدمة الطبية للسكان في المنطقة لعدم توفر مستوصف بالمنطقة.

ولفت الى انه تم البدء باستقبال الحالات المرضية في المستشفى بالتعاون مع الطوارئ الطبية في مستشفى العدان بالرغم من عدم الانتهاء الكامل من تجهيزات المستشفى، مشيرا الى ان العمل مستمر للانتهاء منها.

و ذكر الكندري ان الحالات شديدة الأعراض يتم تحويلها الى مستشفى العدان لحين الانتهاء من انشاء المحجر والذي سيتم فيه حجز الأشخاص بأعراض طفيفة او متوسطة.

التقرير اليومي

عدد مراجعي المستشفى الميداني في منطقة المهبولة والذي بدأ باستقبال المراجعين يوم الأربعاء الماضي حتى امس السبت بلغ 1664 حالة وتمت معالجة 1511 حالة وتحويل 107 حالات الى مستشفى العدان، بينما استقبلت عيادة الأسنان في المستشفى الميداني 46 حالة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا