حمد النوري أشاد بالدور الكبير الذي تقوم به «الإعلام» في مواجهة أزمة «كورونا»

دسمان نيوز – أشاد المخرج الكويتي حمد النوري بالدور الكبير الذي تقوم به وزارة الاعلام في مواجهة ازمة فيروس كورونا المستجد، وتسخيرها كل الامكانات وتجيير البرامج لنقل كل المعلومات الضرورية والتصريحات الرسمية والجهود التي تبذل في هذا الاتجاه.

وقال النوري في تصريح لـ «الأنباء»: كوني واحدا من افراد وزارة الاعلام، وعندي برنامج ناجح منذ فترة وأصبح «تريند» خليجيا وهو «روعة الخلق»، فقد بدأنا في البرنامج مباشرة بعد بداية الأزمة بتقديم حلقات عن الميكروبات و«كورونا» بطريقة تفصيلية مفيدة للمشاهدين، كما ان «الاعلام» استحدثت برامج واكبت الحدث بسرعة كبيرة، وهذا دليل على المرونة وسرعة الاستجابة من قبل وزير الاعلام محمد الجبري والوكيلة منيرة الهويدي والادارات المختلفة، مثل إدارة البرامج الثقافية ومديرها أسامة المخيال وقطاع التلفزيون متمثلا في الوكيل سعود الخالدي واللذين يبذلان مجهودا كبيرا لتكون البرامج مواكبة للحدث، والمتابعات الاخبارية المستمرة على مدار الساعة، كما اظهرت الازمة التعاون المشترك بين جميع وزارات الدولة، وتوحد الشعب الكويتي وتكاتفه بجميع فئاته بروح وطنية خالصة.

وعن مسلسله التراثي الجديد «رحى الأيام» وهل سيعرض في رمضان المقبل ام لا؟ اجاب النوري: سيعرض بإذن الله على شاشة تلفزيون الكويت، حيث انتهينا من جميع مراحله في وقت قياسي قبل ظهور «كورونا»، مشيرا الى ان شاشات الفضائيات في رمضان هذا العام ستكون عامرة بالأعمال المتميزة، وليس كما يروج البعض بأنها ستتأثر بأزمة الوباء الحالية، مستطردا: هناك عدد قليل من الاعمال الدرامية تأثر لأن التصوير فيها بدأ متأخرا، وفي المقابل هناك اعمال كثيرة بدأت مبكرا، ونحن منهم، وأنجزت على أكمل وجه.

وأردف: قصة «رحى الأيام» ليست من القصص الاعتيادية، ومن خلالها سنتعرف على فترات مهمة وامتحانات ونجاحات اهل الكويت بأطيافهم المختلفة ما قبل الدستور والبترول، ومواقف رسمت في تاريخ بطولات مسجلة، فنحن الآن في أمس الحاجة لاستعراض امجاد وكفاح وتوحد الخليج لتكون لنا نبراسا في مواجهة اي ازمة نتعرض لها، لافتا الى ان المسلسل يشارك فيه ما يقارب 30 نجما خليجيا وتم انتاج أغان خاصة له.

وبسؤاله عن المنافسة الدرامية في رمضان هذا العام، أجاب: من الصعب ان أمدح عملي، لكن اراهن عليه وأعتبره اكبر من كلمة منافسة مع الاعمال الاخرى، لأنه لا يوجد له شبيه ومتفرد من ناحية تناوله لأربع حقب زمنية، ولان قصصه واقعية وغير اعتيادية، ومن خلال «الأنباء» أتوجه بالشكر الى كاتب ومنتج العمل مشاري حمود العميري على هذا النص الجميل، والدعم الكبير لتقديم هذا المسلسل الضخم في ظل تلك الظروف الصعبة، كما أشكر مدير ادارة الانتاج احمد عبدالله على جهوده.

وتطرق المخرج حمد النوري الى سر ارتباطه بالاعمال التراثية، وقال: أنظر دائما الى التراث على انه اعادة للتاريخ، فنحن من دون تجارب سابقة لن نبني الحاضر او المستقبل، ومن خلال المسلسلات التراثية نستذكر معلوماتنا وانجازاتنا التاريخية لأننا لا نعود الى نقطة الصفر، وغالبا نرجع الى الرواد الكبار الذين يمتلكون مخزونا ثقافيا لنعرف منهم ماذا حدث في الماضي لكي نستفيد في بناء المستقبل.

جدير بالذكر أن مسلسل «رحى الأيام»، للكاتب الأديب مشاري حمود العميري وإخراج حمد النوري، وبطولة نخبة من النجوم، منهم: جاسم النبهان، عبدالإمام عبدالله، مريم الغامدي، نور، مشاري البلام، شيلاء سبت، ماجد مطرب، عبدالعزيز السكيرين، عبدالرحمن الصالحي، أحمد بن حسين، محمد الحملي، عبدالله الخضر، أحمد العونان، محمد الصيرفي، طارق النفيسي، عبدالعزيز مندني، خالد الثويني، ياسة، رابعة اليوسف، علي المدفع، نواف الشمري، جمال الشطي، عبدالله الفريح، أحمد عبدالله، عادل الفضلي، محمد أشكناني، عذاري، وآخرون، مدير إدارة الإنتاج أحمد عبدالله، إنتاج شركة زهدم للإنتاج الفني.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا