مصادر : المسحة الطبية للقادمين فحص دقيق لـ «كورونا»

دسمان نيوز – أكدت مصادر مطلعة في تصريحات خاصة لـ «الأنباء» أنه من الأهمية التمعن في مدى ضرورة إجراء أحد الاختبارات المؤكدة على الأشخاص القادمين من بلاد تكون معدلات الإصابة بفيروس كورونا فيها مرتفعة، لافتة الى أهمية عدم الاكتفاء بإجراء فحص الـ PCR الذي قد يعطي نتائج سلبية عن أشخاص حاملين للفيروس، مبينة أن الاعتماد على كشف الحرارة والفحص المذكور وحدهما في مطار الكويت على العائدين على طائرات الإجلاء قد يؤدي إلى دخول بعض حاملي الفيروس الى البلاد. ودعت المصادر إلى إجراء مسحة الأنف التي تصنف كأحد الاختبارات القاطعة خصوصا لبعض الفئات مثل المصابين الجدد ممن لم تتكون لديهم بعد الأجسام المضادة لمهاجمة الفيروس، فهؤلاء تكون نتائج فحوصاتهم غير دقيقة، إضافة الى المصابين الذين لديهم مناعة قوية، وهؤلاء أيضا لا تظهر عليهم أعراض الإصابة، وفي الوقت نفسه ينقلون العدوى إلى آخرين، مشيرة إلى أن أخذ فحص عينة من الأنف أو الحلق (البلعوم والحنجرة) أو الرئتين يكون بمنزلة التشخيص السريع والدقيق، ويغلق الباب تماما أمام أي ثغرات لنقل العدوى، ومحذرة من ترك الباب مواربا مما يؤدي الى زيادة أعداد المصابين بالمخالطة ويدفع الحكومة – حسبما أعلنت – الى تطبيق حظر التجول الشامل حال استدعى الوضع ذلك.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا