ما عوامل الخطر فى الإصابة بكورونا ؟

دسمان نيوز – كشفت دراسات جديدة عن وجود عوامل خطر تسبب في تعرض المرضي المصابين بالفيروس التاجي كورونا في حالة خطر وتعرضهم للدخول للمستشفى ووضعهم على أجهزة التنفس الصناعي، وتسبب هذه العوامل في جعل حياة المصاب في خطر، وذلك وفقا لموقع “dailystar“.

وأشار الباحثون أن هناك بعض عوامل الخطر التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة فرص دخول مرضى فيروس كورونا إلى المستشفى، ومنها  العمر والسمنة والأمراض المزمنة وهذه الأشياء تم تصنيفها كعوامل خطر رئيسية من خلال واحدة من أكبر مراجعات البيانات التي أجرتها جامعة نيويورك.

علامات كوروناعلامات كورونا

وكشفت الدراسة ،  أن أصحاب الأمراض المزمنة كالقلب والأوعية الدموية والسكر والسمنة، يدخلون المستشفى عند إصابتهم بالفيروس التاجي كورونا على الفور،  لأن حالتهم الصحية تتدهور بسبب الأمراض التي يعانون منها.

وأشارت الدراسة، أن عوامل الخطر المرتبطة بالفيروس التاجي كورونا، والتي تجعل المرضي معرضين للدخول للمستشفى لا تختلف خطورة عن دخول مرضى السرطان أو أصحاب الأمراض الخطيرة للمستشفى.

فعلى سبيل المثال ،في بداية ظهور الفيروس التاجي كورونا، تم التشديد أن كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة، وأيضا هم الأكثر عرضة للوفاة  في حين أن 54٪ من المرضى في المستشفى كانوا أصغر من 65 عامًا، وكانوا يخضعون  للعلاج بأجهزة التنفس الصناعي وعلاجات أمراض الرئة.

وقام البحث بتقييم 4،103 مريضًا في شهر مارس إلى 2 أبريل ، ووجد  أن المرضى الذين تقل أعمارهم عن 60 عامًا والذين  يعانون من السمنة المفرطة يكونون أكثر عرضة للخطر عند ذهابهم للمستشفي، لأنهم يتعرضون لأعراض شديدة جدا يصعب تحملها.

وكتب الباحثون في الدراسة: ” أن 40 في المائة من الأمريكان يعانون من السمنة، ولهذا السبب الأمر غير مستقر في أمريكيا، لأن نسبة الإصابات عالية جدا.

فيفي الشهر الماضي ، أصدرت حكومة المملكة المتحدة بريطانيا قائمة بأكثر المرضى ضعفاً، وشملت مرضي السرطان، وأصحاب مشاكل القلب، والذي يخضعون للعلاج الكيميائي والمصابين بأمراض الصدر، والربو، مرضي الكلي، والذين يتعرضون لزراعة الأعضاء، ولم يتم تحديد هؤلاء المرضي حسب السن بل حسب الحالة الصحية الخاصة بهم، وتصنفهم أنهم الأكثر عرضة للإصابة بكورونا.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا