فهد القراشي وتساؤلات عن مستقبل ما بعد كورونا ؟؟

عندما نخرج الى الشارع لأي سبب لقضاء احتياجاتنا المختلفة او للذهاب للطبيب أو المستشفى نرى اغلاق معظم الاسواق من حولنا والكثير من المحلات والانشطة التجارية المختلفة من بنشر السيارات الى محلات الحلاقه كل شي مغلق وأصيبت الحياة التجارية في الكويت بالشلل , لكن القليل من يفكر في حال هؤلاء التجار والمستثمرين وما يعانيه بعضهم الذي لا يملك دخل سوى ما يحصل عليه من عوائد محله أو مشروعه التجاري .

وبالنظر الى الوضع القائم فان الكثير من هؤلاء المستثمرين ملتزم بايجارات لاصحاب العقارات وملاك تلك البنايات الذين للاسف البعض منهم لم يراعي الظروف القهرية التي يعاني منها هؤلاء وانقطاع رزقهم ومصدر دخلهم الوحيد نتيجة الظروف الراهنة و تفشي هذا الوباء الخطير فنرى ان بعض ملاك العقارات يطالب تارة بدفع الايجار او التهديد بالاجراءات القانونية في حين أن معظم المستأجرين إن لم يكن كلهم غير قادر على سداد شي نتيجة الظروف الراهنة ؟؟ والمشكله ان صاحب العقار أيضا على حق بالمطالبة المستأجر بدفع تلك الأجرة فهذا حقه لينتفع بملكه , والبعض من الملاك لديه التزامات أيضا جسيمة و مختلفة وبحاجة إلى ايجاره لكي يسدد تلك الاستحقاقات والالتزامات وبعضهم لا يملك راتب سوى ما يحصل عليه من إيجار عقاره .

وبالنظر الى الظروف الراهنة فان من الطبيعي ان يتم اغلاق الحركة وفرض حظر التجوال حفاظا على صحة المواطنين فهم ثروة الوطن ولا يجوز أن يتم تعريض المواطن للخطر في ظل فيروس خطير قد يؤدي الى الوفاة وبجانب اننا لا نملك في مواجهة هذا الفيروس سوا الدعاء واجراء العزل الإجباري حماية للجميع , اضافة الى ذلك فان العزل ضروري ايضا للوقاية لكافة المقيمين في دولة الكويت فإن هذا القرار هو قرار دولة وعليه فلا بد أن تعالج الدولة أيضا الإشكاليات التي ترتبت من العزل الإجباري والقيام بهذه الإجراءات .

ان تلك الازمة بعد ان تنتهي بإذن الله ونتجاوز مرحلة الخطر لا بد أن تقوم الدولة بإعادة التوازن للحياة الاقتصادية والعمل على حل تلك المشكلات التي حدثت في الاونة الاخيرة وانا متفائل ان يتم علاج كافة تلك المشكلات بإذن الله في ظل النجاحات الحكومية التي حققتها حكومة سمو معالي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح رئيس الوزراء الموقر .

فهد القراشي
fahad.alqrashy@gmail.com

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا