الحرس الثورى يعقم شوارع طهران ووسائل النقل لوقف تفشى كورونا

انتشرت عناصر من الحرس الثورى الإيرانى فى العاصمة طهران، للقيام بعملية تطهير وتعقيم للمدينة، لوقف تفشى عدوى فيروس كورونا المستجد بين المواطنين، ونشرت وكالة تسنيم الإيرانية عبر حسابها الرسمى لموقع “تويتر”، منذ قليل، مجموعة من الصور لجنود الحرس الثورى وهم يرتدون البدل والأقنعة الواقية ويجوبون شوارع المدينة ويعقمون الطرقات وحركة السيارات ووسائل النقل العامة في الشوارع، لمحاولة وقف ارتفاع أعداد مصابى كورونا فى طهران.

تطهير السياراتتطهير السيارات

تطهير الطرق الرئيسيةتطهير الطرق الرئيسية

وتشهد إيران حالة من الارتباك الشديد، ففي الوقت الذى تخرج فيه الإحصائيات الرسمية لتؤكد أن إصابات المواطنين بفيروس كورونا تصل إلى 76 ألف شخص، نجد تقرير صادر من البرلمان الإيراني يؤكد أن المصابون الحقيقيون للفيروس وصلوا إلى 750 ألف شخص، فوفقا لقناة العربية، كشف مركز دراسات البرلمان الايراني أن الإحصائيات الحقيقية لضحايا كورونا أكثر بضعفين مما تعلنه وزارة الصحة، مؤكدا أن الوفيات أكثر من 8600 حالة بينما عدد المصابين بالفيروس أكثر بثمانية إلى عشرة أضعاف ويبلغ بين 600 ألف و750 ألفا.

الحرس الثورى يعقم طهرانالحرس الثورى يعقم طهران

تطهير شامل فى طهرانتطهير شامل فى طهران

عناصر الحرس الثورىعناصر الحرس الثورى

وذكر المركز في تقرير، أن فريق الوبائيات بوزارة الصحة الإيرانية، أنه إذا استمر الوضع على هذا النحو ولم تتدخل الحكومة فسوف يصاب 60 مليون إيراني من أصل 83 مليون مواطن بكورونا، حيث جاء في التقرير أنه في هذه الحالة سيبقى الفيروس متفشيا في البلاد لمدة 400 يوم، وسيصل الذروة في نوفمبر المقبل.

وأوضح مركز أبحاث البرلمان الإيراني الذي استند إلى معلومات سرية من وزارة الصحة الإيرانية أنه إذا تدخلت الحكومة بنسبة 10% سيصاب 2.4 مليون شخص، ويموت أكثر من 30 ألفًا، وقدر التقرير أنه في هذه الحالة ستكون عدد الإصابات في العاصمة طهران نحو 530 ألفًا، وعدد الوفيات 6500 حالة لكن وفقا للتقرير سيخفض العزل بنسبة 25% عدد الإصابات إلى مليون و160 ألف شخص في كل أنحاء إيران، وسيموت نحو 13450 بينما يُقدَّر عدد المصابين في طهران بـ245 ألفًا، وعدد الوفيات بنحو 2700″ في هذه الحالة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا