الفاضل : خطة وزارة الكهرباء والماء في مواجهة هذا الموسم الاستثنائي

دسمان نيوز – قال وزير الكهرباء والماء وزير النفط، د. خالد الفاضل، إن «خطة وزارة الكهرباء والماء في مواجهة هذا الموسم الاستثنائي، موسم الصيف القادم، ستنجح بتكاتف الجميع، فمنكم الترشيد ومنا العمل».

وأضاف الفاضل في تصريح لـ «الجريدة»، ان استعداد وزارة الكهرباء والماء ليس فقط لموسم الصيف، لكننا نعتبر أن موسم شهر رمضان المبارك هو الموسم الصيفي الأكبر، خاصة أن رمضان هذا العام سيأتي في شهر أبريل الجاري، إلا أن رمضان المقبل لم يخطط له بأن يكون عطلة، ويغلب على الناس في رمضان كثرة وجودها في البيوت، خصوصا أوقات الذروة، فالتكييف سيكون شغالا لارتفاع درجات حرارة الجو، لذلك بالنسبة لنا، فإن شهر رمضان يعد التحدي الأول، وسنويا يتم الاستعداد له.

تعويض الأحمال

وحول الظروف الاستثنائية التي تشهدها البلاد حاليا، والتي انعدم فيها السفر، وازداد عدد الأفراد الموجودين في الكويت مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، واحتمال استمرارها إلى فترة الصيف قال الفاضل إن «هذه المرحلة ستكون متزامنة مع تعطيل المدارس، لذلك بإمكاننا فصل التيار الكهربائي عن المدارس، وإذا استمر حظر التجول من المحتمل أن نفصل التيار الكهربائي عن الأسواق، وعن المجمعات، إضافة إلى فصل التيار عن الأماكن الحكومية غير المستغلة، وهذه الإجراءات ستضيف وفرا كهربائيا يمكن الاستفاده منه».

وشدد الفاضل على أن «إنتاج الكويت من الكهرباء يفوق الزيادة المتوقعة في الأحمال، مبينا أن هذه الزيادة هي ضمن مقدورنا واستطاعتنا، إضافة إلى أننا نتحدث اليوم عن شبكة ربط خليجي بإمكانها إمداد الطاقة في حال، لا سمح الله، حدث لدينا نقص مفاجئ نتيجة خروج محول أو محطة، وما إلى ذلك من أمور».

الإنتاج والأحمال

في سياق متصل، أشارت مصادر «الكهرباء» والماء لـ «الجريدة»، إلى أن الوزارة سجلت في موسم صيف العام الماضي أعلى معدل للأحمال الكهربائية في تاريخ البلاد خلال تلك الفترة، ببلوغه 820. 14 ميغاواط، نظرا للارتفاع الكبير في درجات الحرارة، مبينة أن هذا الحمل كان ضمن توقعات «الكهرباء» خلال فترة الصيف مع احتياج المستهلكين إلى استخدام أجهزة التكييف في المنازل وجميع مرافق الدولة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا