8 حالات وفاة بفيروس كورونا فى العاصمة الروسية موسكو

دسمان نيوز -أفاد مركز مكافحة فيروس كورونا فى العاصمة الروسية “موسكو” اليوم السبت، بوفاة 8 مصابين بالفيروس، مشيرا إلى أن ثلاثة من المتوفين كانوا يعانون من مرض السكرى، وذكر المركز – وفقا لما نقلته وكالة أنباء (تاس) الروسية – أن “الثمانية ماتوا بالالتهاب الرئوى فى موسكو، وكانوا جميعا يعانون من أمراض مزمنة وثلاثة منهم كانوا مصابين بالسكرى”، مضيفا أن المتوفين تراوحت أعمارهم بين 39 و84 عاما.

وحتى الـ10 من أبريل تم تأكيد 11 ألفا و917 إصابة بفيروس كورونا فى روسيا.. وتعافى نحو 795 مريضا، ووفقا للبيانات – حتى صباح أمس الجمعة – توفى 94 شخصا.. وسجلت غالبية الإصابات فى العاصمة بنحو 7822 حالة.

وأطلقت الحكومة الروسية خطا ساخنا عبر الإنترنت لتطلع الشعب على المستجدات بشأن ملف أزمة فيروس كورونا.

حذر عمدة موسكو سيرجي سوبيانين، أمس الجمعة، أن الأوضاع فى العاصمة بدأت تتدهور منذ الاثنين الماضي في ضوء الارتفاع الحاد فى عدد المرضى المصابين بالاتهاب الرئوي ويحتاجون إلى تلقى العلاج فى المستشفيات حتى قبل تشخصيهم بفيروس كورونا المستجد /كوفيد-19/، مما اضطره إلى الإعلان عن فرض نظام التصاريح في المدينة، اعتبارا من مطلع الأسبوع المقبل، ضمن إجراءات مواجهة وباء كورونا

ونقلت وكالة أنباء (سبوتنيك) الروسية عن سوبيانين قوله في تصريح صحفى أمس الجمعة: “ابتداء من الاثنين الماضي، بدأ الوضع في التدهور. في السابق، كان حوالي 500 شخص يدخلون إلى المستشفيات يوميًا، ولكن اليوم وصل عددهم إلى 1300 شخص”.

وأضاف عمدة موسكو أن الأطباء يرون أن هنالك احتمالية كبيرة بأن هؤلاء المرضى مصابين بفيروس كورونا المستجد وفقا للحالة السريرية والتشخيص الإشعاعى.

وفى سياق متصل، أعلن سوبيانين عن فرض نظام التصاريح فى المدينة، اعتبارا من مطلع الأسبوع المقبل، ضمن إجراءات مواجهة وباء كورونا.

وقال فى هذ الصدد “بالطبع، يشمل نظام التنقل والمرور بالتصاريح في المدينة تقييدات وتضييقات إضافية لا محالة. لكن هذا الإجراء لا بديل عنه لا سيما عندما يتعلق الأمر بسلامة وصحة أعداد هائلة من المواطنين، وخاصة في ضوء عدم التزام الجميع للأسف بالتقييدات المفروضة”.

وتابع عمدة العاصمة الروسية قائلا: “الأسبوع المقبل، سنبدأ فى فرض نظام التصاريح بصورة تدريجية، إذ سيطبَّق هذا النظام في المرحلة الأولى على الذاهبين لأماكن العمل، أما في المرحلة الثانية فسيشمل تحركات أخرى، وإذا استدعت الضرورة فسيتم فرضه أيضا على التنقلات داخل المنطقة الواحدة”.

وشهدت العاصمة موسكو، التي يقطنها أكثر من 12.5 مليون شخص وكانت بؤرة تفشي الفيروس في روسيا، قفزة في حالات الإصابة الجديدة حيث سجلت 1124 حالة ليصل الإجمالي إلى ثمانية آلاف.

 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا