36 مليون يورو خسائر ريال مدريد وبرشلونة من تأجيل كلاسيكو أمريكا الصيفى

دسمان نيوز – ينتظر فريقا برشلونة وريال مدريد خسائر مالية كبيرة بعد تأجيل كلاسيكو كأس الأبطال الدولية، والذى كان من المقرر إقامته الصيف المقبل، فى إطار الاستعدادات للموسم الجديد 2020-2021، بعدما قررت شركة التسويق المالكة للبطولة تأجيل النسخة المقبلة إلى صيف 2021 بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت صحيفة “ماركا” الإسبانية، إن ريال مدريد وبرشلونة أبرز الخاسرين من قرار إلغاء نسخة كأس الأبطال الدولية هذا العام، وأوضحت الصحيفة أن منافسات كأس البطولة الدولية التى كان مقرراً إقامتها فى لاس فيجاس بالولايات المتحدة الأمريكية كانت ستشهد إقامة مباراة كلاسيكو بين برشلونة وريال مدريد، لكن بعد قرار الإلغاء سيتكبد كل منهما خسائر مالية تُقدر بـ18 مليون يورو.

وأشارت الصحيفة إلى أن إقامة كأس الأبطال الدولية هذا الصيف تعد أمراً مستحيلاً، لاسيما أن فيروس كورونا وضع الولايات المتحدة فى أزمة خطيرة، بينما لم تعد الحياة إلى طبيعتها حتى الآن فى الصين، التي كانت ستستضيف بعض المباريات.

وكان ريال مدريد وبرشلونة قد قرروا تخفيض الرواتب مؤخرًا، من أجل تعويض الخسائر الإقتصادية الناتجة بسبب فيروس كورونا.

من جانب أخر، كشفت تقارير صحفية إسبانية، عن قانونية مجلس إدارة برشلونة الحالى، على الرغم من تقديم 6 من الأعضاء استقالتهم مساء أمس الخميس.

كان 6 من أعضاء مجلس إدارة نادي برشلونة، قرروا مساء الخميس، التقدم بإستقالتهم بعد طلب رئيس النادي الكتالوني جوسيب ماريا بارتوميو ذلك، فى ظل رغبته بإعادة تشكيل مجلس إدارة النادي.

وفقا لصحيفة “موندو ديبورتيفو” الإسبانية، فإن الحد الأدنى لمجلس إدارة البارسا، 14 عضوا، وحاليا يتواجد 13 عضوا، بالإضافة إلى بارتوميو رئيس النادى، فالقوانين تسمح له بالانعقاد والاستمرار.

أضافت الصحيفة أن، عهد مجلس بارتوميو الحالى، شهد تقدم 11 عضوا بإستقالتهم.

كان بارتوميو قد طلب من 4 أعضاء تقديم استقالتهم من مجلس إدارة برشلونة قبل أن يجتمعوا إلكترونياً ، ولكن تم تأجيل الاجتماع،على الرغم من أن رئيس النادي استدعى المديرين لإبلاغهم قراره.

وانتهز بارتوميو الفرصة لتنفيذ خطة إعادة هيكلة المجلس التي كان يخطط لها منذ ايام، وذلك بعد ضعف علاقته مع عدد من أعضاء المجلس بشكل كبير.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا