اشتية: ارتفاع عجز الموازنة الفلسطينية إلى 1.4 مليار دولار بسبب كورونا

دسمان نيوز – قال محمد اشتية رئيس الحكومة الفلسطينية، اليوم الخميس، إن العجز في موزانة السلطة الفلسطينية سيصل إلى 1.4 مليار دولار بسبب أزمة فيروس كورونا.

وأضاف في بيان، بعد محادثات عن بعد مع سفراء وممثلي الدول لدى السلطة، “من المتوقع أن تنخفض إيردات الحكومة الفلسطينية 50 في المئة“.

سجلت الأراضي الفلسطينية 263 حالة إصابة بفيروس كورونا منها 13 في قطاع غزة إضافة إلى حالة وفاة واحدة.

واتخذت السلطة الفلسطينية إجراءات منها إعلان حالة الطوارئ للشهر الثاني على التوالي وتعطيل المدارس والجامعات والسماح بالحركة فقط بين العاشرة صباحا والخامسة مساء ومنع التنقل بين المحافظات.

وأوضح اشتية أن الرئيس محمود عباس، أقر أمس الأربعاء، موازنة الطوارئ التي ستعمل بها الحكومة من خلال خفض نفقاتها إلى أقصى حد مع الحفاظ على مساعدة الأسر المحتاجة ودعم القطاع الصحي وتوفير الرواتب واحتياجات الأمن“.

تبلغ موازنة السلطة الفلسطينية السنوية في الظروف العادية حوالي 5 مليارات دولار.

وقال اشتية “التقديرات الحكومية لقيمة الخسائر الإجمالية للاقتصاد الفلسطيني تبلغ 3.8 مليار دولار، ستتضرر منها مختلف القطاعات، وسيتم تدقيق الأرقام من لجنة مشتركة بين الحكومة والبنك الدولي“.

وأضاف أن لدى الحكومة خطة لمواجهة فيروس كورونا “بتكلفة 137 مليون دولار، وتشمل توفير الأدوية والمعدات وتجهيز القطاع الصحي لمواجهة الوباء في الضفة وغزة والقدس“.

ودعا “المانحين إلى دعم خطة الاستجابة الفلسطينية لمواجهة فيروس كورونا، والعمل على إعادة تخصيص أموال التنمية والتطوير لدعم الميزانية وتغطية نفقات الاحتياجات الصحية الطارئة ودعم الموازنة“.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا