ليبرمان لـ”نتنياهو”: تذكرنى بمدعى النبوة.. ومهمتى إسقاطك من رأس الدولة

دسمان نيوز -هاجم افيجدور ليبرمان، زعيم حزب “يسرائيل بيتنا” الإسرائيلي، زعيم حزب “الليكود” بنيامين نتنياهو، المرشح من قبل معسكر اليمين الإسرائيلي لرئاسة الحكومة.

وقال ليبرمان في حوار مع صحيفة “معاريف”،  إن بنيامين نتنياهو، لا علاقة له بمعسكر اليمين الإسرائيلي على الإطلاق. إنه يمثل الانتهازية المطلقة والأنانية السياسية .

وأكد ليبرمان  قائلا : أنه يجب تحرير معسكر اليمين الإسرائيلي من قبضته. هذه هي مهمتي التاريخية في إسقاط نتنياهو من رأس الدولة “، مضيفاً أنه عندما يتحدث عن السياسية يذكرنى دائما بـمدعي نبوة كاذب. إنه شبتاي تسفي اليمين الإسرائيلي. وبدلا من التصحيح، فإنه جلب الانتهازية“.

و”شبتاي تسيفي” هو يهودي من مواليد إزمير في تركيا في العام 1676، يعتبر من أشهر مدعي النبوة في تاريخ اليهود. أسس التيار “الشبتائي”، الذي هيمن على العالم اليهودي بأكمله تقريبًا، لعدد من السنوات، واستقطب مجموعات كبيرة من المؤمنين به  في القرنين السابع عشر والثامن عشر.

ومني نتنياهو بخسارة في الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة، إلا أنه دعا خصمه بيني جانتس إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية معه، لمواجهة كورونا. واتهم نتنياهو من قبل خصومه، بـ “التذرّع بأزمة كورونا ليبقى بالحكم، وينقذ نفسه من المحاكمة”، عقب تقديم لائحة اتهام، تنسب له ارتكاب 3 جرائم جنائية خطيرة.

ويعوّل نتنياهو بالنسبة لمعارضيه، على إضاعة الوقت بالتفاوض مع جانتس حول تشكيل الحكومة، حتى تنتهي المهلة المقدمة لجانتس لتشكيلها، وبالتالي الذهاب إلى انتخابات جديدة.

وتتهم عائلة رابين نتنياهو بالتحريض على رئيس الحكومة  إسحاق رابين، مما أدى إلى اغتياله في العام 1995.، وكان نتنياهو آنذاك رئيس المعارضة في إسرائيل.

وحتى اليوم، يشكّل اغتيال رابين صدمة للمجتمع الإسرائيلي، كما أن له حتى اليوم العديد من الانعكاسات على الوضع السياسي في البلاد، علاوة على انه أحدث هوة سحيقة في العلاقة بين اليمين واليسار في إسرائيل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا