كيف تخطط أبل للإعلان عن منتجاتها الجديدة وسط تفشى كورونا؟

دسمان نيوز- كشفت تقارير صحفية عالمية، الطريقة التى تنوى بها شركة “أبل” الأمريكية عرض منتجاتها الجديدة، وسط تفشى وباء كورونا المستجد، ونشر موقع “إنجادجيت” التقنى المتخصص تقريرا حول استحواذ “أبل” على شركة “نيكست فى آر” المتخصصة فى إقامة مؤتمرات وأحداث بتقنية الواقع الافتراضي.

وأشار التقرير إلى أن “أبل” أتمت صفقة الاستحواذ الجديد بمبلغ يصل إلى 100 مليون دولار أمريكي.

ومن المتوقع من خلال تلك الصفقة أن ينتقل معظم مهندسى “نيكست فى آر” للعمل فى مقر “أبل” لتنظيم فعاليات إطلاق المنتجات الجديدة وسط تفشى وباء كورونا ومطالبة الحكومات بضرورة التباعد الاجتماعي.

ورفضت شركتا “أبل” “نيكست فى آر” التعليق على أنباء تلك الصفقة، ولكن يبدو أنها واقعية لأن عدد من مهندسى شركة فعاليات الواقع الافتراضى بدأوا فعلا فى الانتقال إلى مقر أبل.

وتخصصت شركة “نيكست فى آر” فى تشغيل مختلف الفعاليات الافتراضية من حفلات موسيقية أو أحداث رياضية.

لكن يبدو أن الشركة تعانى مؤخرا من صعوبات مادية، بسبب ضعف التمويل لإلغاء معظم العقود للفعاليات بسبب تفشى وباء كورونا.

وصنفت منظمة الصحة العالمية ‏فيروس ‏كورونا ‏المستجد ، الذى ظهر ‏فى ‏الصين أواخر ‏العام ‏الماضى، يوم ‏‏11 مارس، وباءً ‏عالميا، ‏مؤكدة أن ‏أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏

وأجبر الوباء العديد من دول العالم، ‏وعلى ‏رأسها ‏دول ‏كبيرة ‏بإمكانياتها وعدد سكانها، على ‏اتخاذ ‏إجراءات ‏استثنائية؛ ‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان ‏منع ‏التجول وعزل ‏مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع ‏تفشى ‏العدوى ‏القاتلة.‏

جدير بالذكر أنهت شركة أبل ايضا منذ عدة أيام صفقة الاستحواذ على منصة الذكاء الاصطناعي Voysis، والتى يمكنها فهم اللغة الطبيعية للمستخدمين لمنحهم نتائجًا دقيقة لما يرغبون بالبحث عنه عبر المساعدات الصوتية، وهو ما يعتبر خطوة مفيدة للغاية لمساعد أبل الذكى “سيري”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا