مدينة إجدابيا الليبية تستعد لتركيب مستشفى ميدانى بسعة 50 سريراً

دسمان نيوز – أعلن رئيس المجلس التسييري لبلدية مدينة إجدابيا الليبية أمبارك المنفي ، شرقي بلاد امس الجمعة ، البدء في تركيب مستشفى ميداني بسعة 50 سريراً و 10 غرف عناية فائقة السبت ضمن الإجراءات الاحترازية لمكافحة فيروس كورونا الجديد ( كوفيد 19 ).

وأكد المنفي على أن “تركيب المستشفى الميداني جاءت ضمن الإجراءات الاحترازية لمكافحة ومجابهة فيروس كورونا المستجد المعروف علميا بـ(كوفيد – 19 ).
وكشف أن “المستشفى سيكون بملحقاته الطبية وتنطبق عليه المعايير الطبية والاحترازية لمكافحة فيروس كورونا المستجد”.

وأوضح رئيس المجلس التسييري لبلدية إجدابيا إن “المدينة من ضمن البلديات المستهدفة بإنشاء مستشفى ميداني حيث تم اعتماد مكان المستشفى الميداني الخاص بمجابهة فيروس كورونا في عيادة بوشعلة بإجدابيا” .

وقال المنفي إن “المستشفى الميداني سيكون بسعة 50 سرير بجميع الملحقات الخاص به”.

وأضاف بقوله “خلال هذا الأسبوع سوف يصل جهاز الكشف عن وباء كورونا بي سي آر، ويأتي هذا التجهيز من القيادة العامة للجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر”.

ورداً على سؤال وكالة سبوتنيك حول عدد الغرف العناية الفائقة وتوفير أجهزة التنفس الاصطناعي قال إن “المستشفى بسعة 50 سريراً إيواء عادي بالإضافة إلى 10 أسرة عناية فائقة و10 أجهزة تنفس اصطناعي وكذلك معامل مختبرية متكاملة بأجهزة تصوير الأشعة”.

هذا وقد أعلنت السلطات الليبية أمس الخميس 2 أبريل/نيسان، تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا المستجد، لامرأة تبلغ من العمر 85 عاما.

وسجلت في ليبيا 10 حالات إصابة في عدة مدن مختلفة غربي البلاد وبعد اعلن حالة الوفاة يكون أجمالي حالات الموجودة 9 حالة مؤكدة مصابة بفيروس كورونا.

وصنفت منظمة الصحة العالمية فيروس كورونا ‏المستجد ‏المسبب ‏لمرض (كوفيد-19)، الذي ظهر في الصين أواخر ‏العام ‏الماضي، يوم ‏‏11 مارس، وباءً عالميا، مؤكدة أن ‏أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.‏
وأجبر الوباء العديد من دول العالم، وعلى رأسها ‏دول ‏كبيرة ‏بإمكانياتها وعدد سكانها، على اتخاذ إجراءات ‏استثنائية؛ ‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان منع التجول وعزل ‏مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع تفشي العدوى ‏القاتلة.‏

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا