صامويل إيتو ينجو من الإفلاس وخسارة ثروته بسبب وكيل نصاب

دسمان نيوز -اعترف الكاميرونى صامويل إيتو نجم برشلونة السابق بأنه تعرض لعملية سرقة وخداع كبيرة من جانب وكيله السابق، وكان قريبًا من خسارة كل ثروته قبل أن ينجح فى تصحيح الأوضاع واستعادة كل شيء.

وتحدث مصدر مقرب من إيتو لصحيفة “ماركا” الإسبانية وأكد أنه اكتشف فى 2011 أنه لا يملك سوى 1% فقط من شركته، وأدرك أن شيئاً ما ليس على ما يرام فى أموره المالية، بعدما أخبرته والدته المقيمة فى الكاميرون أنها لم تكن تتسلم كافة الأموال التى يرسلها، ونفس الأمر تكرر مع أكثر من فرد حول المبالغ التى يقوم بتحويلها إليهم ليكتشف أن الوكيل لم يكن أمينا فى إيصال الأموال إلى وجهتها.

وكشف المصدر أن إيتو أصبح لا يملك سوى حصة 1% من الشركة الخاصة به وذهبت باقى الأسهم لشركات مملوكة من قبل وكيله السابق، خوسى ماريا ميساليس، الذى كان يحظى بثقة كبيرة من إيتو منذ بداية مسيرته فى أوروبا وقبل الانتقال إلى برشلونة، وبفضل هذه الثقة، صار إيتو يسمحُ لوكيله أن يقوم، نيابة عنه، بعمليات بيع وشراء وتحويل، وحتى ثروة اللاعب التى وصلت إلى 40 مليون يورو بين 2006 و2009، كانت تمر على يد الوكيل بشكل كامل.

وكانت الشركة المملوكة لإيتو هى المشرفة على ممتلكاته التى تضم أربعة منازل فى بالما الإسبانية وبرشلونة وباريس ومنطقة دوالا فى الكاميرون، فضلاً عن عدة منشآت ومخازن وسيارة فارهة من نوع “بينتلي”.

ولم تقف الأمور عند هذا الحد، بل وجد إيتو نفسه مدينا وعليه أن يسدد بعض الأموال وعند اكتشاف هذه المفاجأة، عندما كان فى صفوف إنجى ماخاشكالا الروسى قرر أن يرفع دعوى قضائية ضد وكيله السابق، واستطاع أن يسترجع جزءا مهما من ثروته، قبل أن يعلن إفلاسه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا