أمنحوها فرصة للتطوير ،، بـ قلم صلاح العازمي

لا يخفى على أحد الدور الذي لعبته الجمعيات التعاونية خلال الأزمة الحالية وما زالت تبذله من تقديم كافة الخدمات على كافة الأصعدة للتأكد من توافر كافة الاحتياجات والمخزون الاستراتيجي وتوصيل الطلبات الاستهلاكية والعمل على ان تكون الجمعية هي الامن الغذائي الأول للمناطق السكنية.

وخير دليل على عمل الجمعيات التعاونية هو كتاب الشكر الذي ناله اتحاد الجمعيات التعاونية الاستهلاكية والجمعيات التعاونية من وزيرة الشؤون الاجتماعية ووزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل ممثلة عن مجلس الوزراء لشكر الاتحاد على دوره خلال هذه الفترة.

ونؤكد اننا في الاتحاد ان هذا اقل ما يمكن ان نقدمه لهذا الوطن المعطاء ولأهاليه ، وسنعمل خلال الفترة المقبلة بجهود أكبر لإستمرار العمل في الجمعيات التعاونية على أكمل وجه ودون وجود أي نقص.

ويجب ان يعي الجميع ان كثافة الاعداد ربما كانت تسبب ازدحام في بعض الجمعيات التعاونية ، ولكن بعد قرار وزارة التجارة وتعميم اتحاد الجمعيات باتت العمليه أسهل وهناك انخفاض واضح على الجمعيات التعاونية التي بات سكانها فقط هم من يستفيدون منها.

كما لا ننسى وقفة أبناء الكويت كعادتهم ، عند الازمات تظهر معادن الرجال الحقيقيين من خلال وقفتهم في كافة الجمعيات التعاونية كمتطوعين يعملون مع موظفي الجمعية لتسهيل كافة الاجراءات على الاهالي والاخوة المقيمين ، وهذا ما عهدناه من اخواننا وأخواتنا ، عند الازمات نجدهم واقفين صفاً واحداً لخدمة الوطن.

ونشير الى ان ابناء الكويت متى ما تم منحهم فرصة فلا مكان لغير الابداع امامهم وهو من يراه الجميع من دور الجمعيات التعاونية والاتحاد والمتطوعين خلال هذه الفترة ، مزيد من الصلاحيات والافكار والاقتراحات لتطوير العمل ، كفيلة بأن تجعل هذه التجربة التعاونية من أنجح التجارب على مستوى المنطقة وستزيدها نشاطاً وابداعاً وإهتماماً للأهالي والمستهلكين.

فيجب بعد انتهاء الازمة تطوير هذه التجربة والسعي الى حل كل ما يواجهها من مشاكل والاستماع لأبناءها لتكون هي العون لكافة الجهات الحكومية وسور للدفاع عن الوطن والامن الغذائي دون موجهة اي مشاكل.

صلاح سلمان العازمي – رئيس اللجنة الإعلامية والعلاقات العامة في إتحاد الجمعيات الاستهلاكية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا