هل ترتبط زيادة الإصابة بكورونا فى بعض الدول بعدم حصولها على لقاح السل؟

0
116

دسمان نيوز – الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من دول أوروبا هم أكثر الدول فى عدد الإصابات بفيروس كورونا، لكن معظم هذه الدول لا تحصل شعوبها على تطعيم أو لقاح السل كتطعيم إجبارى لديها، فهل يرتبط ذلك بزيادة نسبة الإصابات فيها بفيروس كورونا؟ هذا ما نحاول كشفه فى التقرير التالى.

لقاح السل وفيروس كورونا

أهمية لقاح السل في الوقاية من فيروس كورونا

تجرى عدد من دول العالم الآن تجارب على لقاح السل BCG والوقاية من كورونا، للتحقق فى مدى فاعليته فى رفع قدرة الجهاز المناعى لمواجهه فيروس كورونا، حيث أظهر اللقاح القدرة على خفض معدل الوفيات واحتمالية الحماية من التهابات الرئة الأخرى لتحسين المناعة ضد السل وعدوى الرئة المماثلة والفيروسات ومسببات الأمراض الأخرى.

زيادة نسبة الإصابات فى الدول التى لا تحصل على لقاح السل

وفقاً لأحدث البيانات والخرائط التى أصدرها مركز جامعة جون هوبكنز الأمريكية تبلغ عدد الإصابات فى الولايات المتحدة حتى صباح اليوم 143.055 ألف حالة وهى أكثر الدول فى عدد الإصابات، وعدد من دول أوروبا مثل: بريطانيا التى تبلغ معدلات الإصابة بها 19.784 وكذلك كندا التى تبلغ إصاباتها 6.320.

والملاحظ هنا أن انتشار وتفشى فيروس كورونا فى الولايات المتحدة ودول أوروبا كبيراً، فهل يرتبط ذلك بعدم حصول أغلب هذه الدول على تطعيم أو لقاح السل ضمن التطعيمات الأساسية؟.

لقاح السل

من يحصل على لقاح السل في الولايات المتحدة الأمريكية؟

وفقاً لمركز الوقاية من الأمراض الأمريكية فإن لقاح BCG أو Calmette-Guerin، هو لقاح لمرض السل (TB)، يستخدم BCG فى العديد من البلدان التى ينتشر فيها مرض السل بشكل كبير لمنع التهاب السحايا السلى والأمراض الصفراوية فى مرحلة الطفولة.

وأضاف “لا يُنصح باستخدام BCG بشكل عام فى الولايات المتحدة بسبب انخفاض خطر الإصابة بمرض السل المتفطرة، والفعالية المتغيرة للقاح ضد مرض السل الرئوى لدى البالغين”.

وهناك حالات معينة فقط هى التى تحصل على لقاح BCG وهم الأطفال الذين لديهم اختبار السل السلبى الجلدى، والذين يتعرضون باستمرار ولا يمكن فصلهم عن البالغين مرضى السل، وكذلك يحصل عليه عمال الرعاية الصحية من الأطباء والممرضين.

من يحصل على لقاح السل في بريطانيا؟

وفقاً لهيئة الصحة البريطانية NHS فيوصى بتلقيح BCG فقط للرضع والأطفال والبالغين الذين تقل أعمارهم عن 35 عامًا المعرضين لخطر الإصابة بالسل  (TB).

ومن فئات الأطفال الذين يجب أن يحصلوا على لقاح BCG الأطفال حتى سن عام واحد والذين:

– ولدوا فى مناطق بها معدلات السل مرتفعة.

– إذا كان لدى الطفل والد أو جد ولد فى بلد يعانى فيه مرض السل من نسبة عالية.

ويوصى بتلقيح BCG لجميع الأطفال الأكبر سنًا والبالغين المعرضين لخطر الإصابة بالسل، بما في ذلك:

– أى شخص تحت سن 16 سنة قدم من منطقة من العالم ينتشر فيها مرض السل.

– أى شخص دون سن 16 عاما كان على اتصال وثيق بشخص مصاب بالسل الرئوى (عدوى السل الرئوى).

ويوصى بتلقيح BCG للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 16 و 35 عامًا المعرضين لخطر الإصابة بالسل ، بما في ذلك:

– العاملين في المختبرات الذين هم على اتصال بعينات الدم والبول والأنسجة

– العاملين البيطريين وغيرهم من العاملين في الحيوانات ، مثل عمال المسالخ ، الذين يعملون مع الحيوانات المعرضة لمرض السل ، مثل الماشية أو القرود

– موظفو السجن الذين يعملون مباشرة مع السجناء

– موظفو بيوت المشردين

– الموظفون الذين يعملون في مرافق للاجئين وطالبي اللجوء

– عمال الرعاية الصحية مع زيادة خطر التعرض لمرض السل

– المسافرون الذين يجب أن يحصلوا على لقاح BCG

ويوصى أيضًا بلقاح BCG للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 16 عامًا والذين سيعيشون مع السكان المحليين لأكثر من 3 أشهر في منطقة ذات معدلات عالية من السل أو حيث يكون خطر الإصابة بالسل المقاوم للأدوية مرتفعًا

من يحصل على لقاح السل فى كندا

وفقاً لموقع الحكومة الكندية فإن لقاح BCG غير موصى به للاستخدام الروتيني في كندا، ويمكن النظر في تطعيم BCG في ظروف استثنائية، مثل الرضع في المجتمعات عالية الخطورة، للأشخاص المعرضين لخطر التعرض المتكرر للسل، بالنسبة لبعض المسافرين على المدى الطويل إلى البلدان ذات الانتشار المرتفع، وفي الرضع الذين يولدون لأمهات يعانون من مرض السل المعدي.

في المجتمعات عالية الخطورة، لا يحتاج الرضع الذين تقل أعمارهم عن شهرين إلى اختبار جلد التوبركلين قبل تلقي لقاح BCG.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا