الأردن يعلن استمرار تعطيل المؤسّسات حتى منتصف إبريل

دسمان نيوز – أعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام بالأردن أمجد عودة العضايلة، أن رئيس الوزراء قرر الاستمرار بتعطيل الوزارات والدوائر الرسميّة والمؤسّسات والهيئات العامّة، أعمالها اعتباراً من صباح يوم الأربعاء الموافق للأوّل من إبريل، ولمدّة أسبوعين (أي حتّى منتصف إبريل المقبل).

وبحسب وكالة الأنباء الأردنية، قال العضايلة، إن قرار العطلة يأتي استمراراً لسلسلة الإجراءات والقرارات الاحترازيّة التي نهدف من خلالها الى حماية المواطنين والحفاظ على صحّتهم.

وبين أن قرار التعطيل يستثنى منه القطاعات الحيويّة الحكوميّة التي تتطلّب طبيعة عملها خلاف ذلك، والتي يتمّ تحديدها من الوزير المعني، والقطاعات الحيويّة في القطاع الخاصّ التي يتمّ تحديدها بقرار من وزير الصناعة والتجارة والتموين أو محافظ البنك المركزي فيما يتعلّق بالقطاع المصرفي، إضافة إلى استثناء القطاع الصحي كاملاً بشقّيه: العام والخاصّ.

وأشار العضايلة إلى أن الملك عبدالله الثاني يدير أزمة وباء كورونا أوّلاً بأوّل، ويتابع إجراءات الحكومة بشكل حثيث؛ وترأس اليوم اجتماعاً لمجلس السياسات الوطني، عبر تقنية الاتصال المرئي، لتقييم آخر المستجدّات.

وأضاف، ان الملك عبد الله أكد أهميّة استمرار العمل، والجاهزية الكاملة، لمواجهة هذه الظروف الاستثنائيّة التي تمر بها المملكة نتيجة تداعيات فيروس كورونا المستجد، مبينا أن جلالته شدّد على عدم التهاون مطلقاً بخصوص أي تجاوزات قد تحـدث، وأن الجمـيع سـواسية تحـت مظلّة القانون، وعلى الجهات المختصّة تطبيقه على الجميع دون محاباة، حتّى وإن كان أقرب الناس لجلالته.

وأشار إلى أن الحكومة لمست خلال الأيّام الماضية التزاماً نسبيّاً من المواطنين بتعليمات حظر التجوّل، إذ انعكس ذلك على انخفاض أرقام المركبات المخالفة التي تمّ ضبطها اليوم، والتي لم تتجاوز مئتي مركبة حتى الساعة السابعة من مساء اليوم، مشيرا الى أن هذا الأمر يعكس ارتفاع مستوى الوعي والإدراك لخطر فيروس كورونا، والتزام المواطنين بحظر التجوّل.

وأشار العضايلة إلى أنّ مركز الدراسات الاستراتيجيّة في الجامعة الأردنيّة أصدر دراسة ، أكدت أنّ 83%، من المواطنين يعتقدون أنّ فيروس كورونا المستجدّ خطير ومضرّ وغير عادي، مؤكداً أن هذا مؤشّر على ارتفاع مستوى الوعي بخطر الفيروس، مقارنة بالأيّام الماضية، التي كان فيها 33 % من أفراد مجتمعنا لا يأخذون خطورة المرض بجديّة.

وأوضح أن الدراسة أشارت إلى أنّ غالبيّة الأردنيين يعتقدون بأنّ الإجراءات الاحترازيّة التي اتخذتها الحكومة كانت فاعلة وضروريّة، مؤكّداً أنّ هذه الثقة محطّ تقدير ومسؤوليّة، وتدفعنا إلى الاستمرار بأداء واجبنا، خدمةً للمواطنين ومن أجل حمايتهم.

وحول المبادرات المجتمعيّة الهادفة إلى دعم الأسر المتضرّرة جرّاء أزمة الكورونا، أشار العضايلة إلى جهود الهيئة الخيريّة الهاشميّة التي تواصل جمع التبرّعات، حيث بلغ عدد الطرود التي تمّ توزيعها 2500 طرد حتى الآن، متوقعا أن يصل عدد الطرود التي سيتمّ توزيعها حتى يوم الخميس المقبل حوالي 10 آلاف طرد.

وأكد أنّه ما زال بإمكان الجميع توجيه التبرّعات إلى حساب الخير التابع لوزارة التنمية الاجتماعيّة، وحساب وزارة الصحّة اللّذين أعلن عنهما سابقاً، موجها شكره إلى جميع المتبرّعين والمبادرين بدعم جهود جميع الجهات القائمة على الأزمة ودعم الأسر المحتاجة والفقيرة، قائلا: “جزاكم الله كلّ خير“.

وختم وزير الدولة لشؤون الإعلام الإيجاز بالقول: “حماكم الله، وحمى صحّتكم، وأحبّاءكم، وحفظ الوطن وقيادته، والإنسانيّة جمعاء من شرّ هذا الوباء، نحن في خدمتكم، ونجاحنا بالتزامكم”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا