نائبة رئيس مجلس الدولة الصينى تصف الصحفيين فى ووهان بـ”محاربى المرض”

دسمان نيوز – دعت نائبة رئيس مجلس الدولة الصيني سون تشون لان، الصحفيين العاملين على الجبهة الأمامية لمكافحة مرض فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) إلى مواصلة تقديم التقارير عن القصص الصينية بطريقة جيدة لتعزيز ثقة الشعب وتوحيد صفوفه.

وفقا لوكالة الأنباء اصينية “شينخوا”، أدلت سون بهذه التصريحات في ندوة مع ممثلي الصحفيين الذين يعملون في مدينة ووهان التي كانت مركزا لتفشي المرض في مقاطعة هوبي.

ونقلت سون وهي أيضا عضو المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني تحياتها وشكرها للصحفيين العاملين بالجبهة الأمامية بالنيابة عن اللجنة المركزية للحزب ومجلس الدولة، وأعربت عن أملها لهم بمواصلة تغطية أحداث المرض لتوفير قوة جبارة تمكن الشعب من تخطي الأوقات الصعبة معا.

ومنذ تفشي المرض، وصل إجمالي 445 صحفيا متطوعا إلى ووهان للعمل مع زملائهم المحليين، وقدموا معا أكثر من 500 ألف تقرير وأكثر من 20 ألف طلب متعلق بالرفاهية العامة للشعب إلى السلطات، وفقا لما ذُكر في الندوة.

وقد عمل هؤلاء الصحفيين الذين تحدوا الصعوبات والمخاطر، على الأرض في أماكن مثل المستشفيات والأقسام التي يرقد بها المرضى أصحاب الحالات الحادة ،وفقا لما ذكرت ، مضيفة أن تقاريرهم سجلت قصصا مؤثرة بشأن مكافحة الفيروس وعكست المصاعب والقضايا التي تمس الشأن العام.

ومشيدة بالأخلاقيات المهنية للصحفيين وروحهم النبيلة، وصفتهم سون “بمحاربي المرض” و”الأبطال” وقالت إنهم عززوا بشدة معنويات الشعب في مكافحة الفيروس على الجبهة الأمامية.

ومشيرة إلى أن مهمة الحماية من انتشار المرض تظل شاقة، دعت الصحفيين على الجبهة الأمامية إلى بذل جهود متواصلة لتغطية القرارات والترتيبات الرئيسية الصادرة عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني والقضايا والموضوعات المتعلقة بالعلاج الطبي وجهود المجتمع واستئناف العمل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا