طبيبة بريطانية تروى أصعب لحظات مصابى كورونا

دسمان نيوز  – يتساقط المئات بشكل يومى فى عدد من دول العالم جراء الإصابة بفيرور كورونا الذى يجتاح العالم، وهو ما يضع الأطباء فى مواجهة يومية مع مرضي يفقدون حياتهم كل لحظة بعد معاناه طويلة مع الفيروس، وتروى طبيبة بريطاينية تلك المأساة المفزعه تقول” أنا أسأل مرضى فيروسات التاجية إذا كانوا يريدون الموت في المستشفى أو في المنزل”.

ووفقا لتقرير لصحيفة ديلى ميل البريطانية تعرض الطبيبة كاتى ساندرسون المأساه التى توضح كيف يواجه جميع الأطباء فى بريطانيا أزمة تفشى فيروس كورونا واصابه الآلاف حتى الآن قائلة ” لم اعتقد أبدًا أنها ستواجه ذلك” مناشدة المواطنين بالمساعدة فى منع سقوط الوفيات يوميا .

وقالت طبيبه الحالات الحرجة  إنها تلجأ إلى البكاء في مراحيض المستشفى مما تراه يوميا من معاناه المرضى واعدادهم التى تتزايد كل لحظة ، قائلة نضطر الآن إلى  سؤال المرضى إذا كانوا يريدون الموت في المنزل أو في المستشفى.

وناشدت الدكتورة كاتي ساندرسون وهي طبيبة مبتدئة في طب العناية المركزة في مستشفى لندن ، المواطنين للتوقف والتفكير قبل مغادرة منزلهم.”

كما طلبت الدكتورة ساندرسون من الشركات أو رواد الأعمال تزويد الهواتف المحمولة مجانًا لمرضى المستشفيات المعزولين وغير القادرين على التحدث إلى أسرهم والتواصل معهم مؤكده أن الوضع في جميع أنحاء المملكة المتحدة يتدهور بسرعة لا تصدق وهناك أعدادًا كبيرة من المرضى يأتون كل يوم الى المستشفيات.

وقالت طبيبة العناية المركزة “أنا أجري محادثات مع المرضى وعائلات المرضى الذين يسألون عما إذا كانوا يريدون الموت في المستشفى إنها محادثات لم أكن أتخيلها الأسبوع الماضي.، مضيفا” أنا أحب عملي وأريد أن أقضي بقية حياتي العملية أعمل في الرعاية التلطيفية  وأعتني بالأشخاص الذين يموتون اختار العاملون في مجال الرعاية الصحية تكريس حياتهم العملية لرعاية المرضى والاشخاص الذين قاربوا الموت”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا