انخفاض تلوث الهواء فى الولايات المتحدة بسبب كورونا

دسمان نيوز – انخفض تلوث الهواء في جميع أنحاء الولايات المتحدة، حيث تفرض العديد من الولايات عمليات الإغلاق لمنع انتشار فيروس كورونا، وتشهد لوس أنجلوس ومدينة نيويورك انخفاضات ضخمة في مستويات ثاني أكسيد النيتروجين، كما حصلت كاليفورنيا على أكبر تحسن في جودة الهواء، وتحديداً فوق منطقة وسط الوادى حيث تم تنفيذ إرشادات أكثر صرامة للعزلة الاجتماعية.
ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، أظهرت المناطق الحضرية الأخرى، بما في ذلك سياتل وشيكاغو، انخفاضًا بعد مطالبة السكان بالبقاء في منازلهم للحد من انتشار الفيروس.
كما تم تحديد هذه المستويات باستخدام بيانات تم التقاطها خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر مارس من الأقمار الصناعية Sentinel-5P، حيث ينبع هذا التلوث من حرق الوقود وانبعاثات المركبات ومحطات الطاقة.
ولكن على مدى الأسابيع القليلة الماضية، فرضت أجزاء من الولايات المتحدة عمليات الإغلاق التي تسمح فقط بالسفر الضروري بسبب الفيروس، وتم إغلاق العديد من الشركات غير الضرورية، كما فرض حظر التجول على بعض الولايات، وتم إلغاء جميع التجمعات الاجتماعية حتى إشعار آخر كذلك.
قال فاي ليو، باحث في جودة الهواء في مركز جودارد لرحلات الفضاء التابع لوكالة ناسا: “هذه هي المرة الأولى التي أرى فيها مثل هذا الانخفاض الكبير في هذه المساحة الواسعة لحدث معين”، وأضاف، “لست مندهشا لأن العديد من المدن في جميع أنحاء البلاد اتخذت تدابير للحد من انتشار الفيروس.”
فرضت لوس أنجلوس العزلة الاجتماعية الصارمة منذ بداية مارس، ومنذ ذلك الحين، انخفض عدد السيارات على الطريق بنسبة 40%، مما أدى في النهاية إلى تقليل كمية التلوث في الهواء.
وشهدت سياتل، التي كانت من أوائل حالات تفشى فيروس كورونا، انخفاضًا أيضًا في مستويات ثاني أكسيد النيتروجين.
كما أنه في وقت سابق من هذا الشهر، طلبت مدينة واشنطن من السكان الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا البقاء في منازلهم وبعد فترة وجيزة، أغلقت مايكروسوف وأمازون أبواب مكاتبهم وفرضت العمل من المنزل لموظفيها، وتعد مدينة نيويورك هي أحدث منطقة حضرية تطبق إغلاقًا، والتي دخلت حيز التنفيذ يوم الجمعة الماضى.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا