هل يمكن للمرأة المصابة بفيروس كورونا إرضاع طفلها ؟ الصحة العالمية تجيب

دسمان نيوز – يسأل بعض الأمهات المصابات بفيروس كورونا، هل يمكن للأم المصابة أن ترضع طفلها دون أن يصاب بالعدوى؟، أجابت منظمة الصحة العالمية، قائلة: إذا أرادت الأم المصابة بفيروس كورونا رضاعة طفلها، عليها أن تتبع الخطوات الصحية لمنع العدوى بالفيروس، وأهمها هو ارتداء الماسك، ولكن عليها ممارسة الطريقة الصحيحة لارتداء الماسك، وهو غسل اليدين والتأكد من نظافتها قبل ارتداء الماسك.

وأضافت المنظمة، إنه يجب غسل اليدين بالماء والصابون جيدا قبل وبعد لمس الطفل، كما يجب تطهير الأسطح باستمرار بالمواد والأدوات المطهرة التى تقضى على فيروس كورونا.

الرضاعة

يذكر ان الدكتور تيدروس ادحانوم جبريسيوس، كان قد أكد أنه  من الأشياء التي تعلمنها أنه رغم كون الكبار في السن هم الأشد عرضة لأخطار هذا المرض، فإن الأصغر سناً ليسوا بمنأى عنه.

وأشار إلى أن البيانات الواردة من العديد من البلدان تُظهر بوضوح أن الأشخاص دون عمر 50 عاماً يشكلون نسبة كبيرة من المرضى الذين يحتاجون للعناية في المستشفى.

وقال لدى اليوم رسالة أوجهها للشباب: لستم محصنين، بمقدور هذا الفيروس أن يبقيكم في المستشفى أسابيع بأكملها، أو حتى أن يفتك بكم، وحتى لو لم تصابوا بالمرض، فإن خياراتكم اليوم قد تعني الحياة أو الموت لشخص آخر، وأنا ممتن لأن الكثير من الشباب يساهمون في نشر الوعي لا الفيروس، وكما أكرر دائماً، إن التضامن هو سلاحنا الأمضى لهزيمة فيروس كورونا “كوفيد-19” ، التضامن ليس بين البلدان فحسب، بل أيضا بين مختلف الفئات العمرية، شكراً لكم على تلبية نداءنا إلى الجميع للتضامن لنتضامن معاً.

وأضاف، لقد قلنا منذ البداية أن أكثر ما يقلقنا هو ما سيلحقه هذا الفيروس من آثار فادحة إذا سيطر على بلدان ذات نُظم صحية ضعيفة أو شرائح سكانية معرّضة للخطر، وقد أصبح هذا القلق اليوم ملموساً وعاجلاً، فقد أصبحنا نعلم أن هذا المرض إذا استفحل في هذه البلدان فسيؤدي إلى أعداد هائلة من المرضى وخسائر فادحة في الأرواح.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا