فزعة كويتية لدعم المحتاجين حول العالم

دسمان نيوز – وسط تحديات جسام أملتها أزمة تفشي فيروس «كورونا المستجد – كوفيد 19»، سطرت دولة الكويت بفضل توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه نموذجاً فريداً في العمل الانساني لتتبوأ الصدارة في جهود التصدي لهذه «الجائحة».

وبالتزامن مع تدابير داخلية قوية مع الأخذ بالمسببات ومعالجتها على الفور وتسخير امكانيات الدولة لمواجهة الفيروس، اتجهت دولة الكويت لدعم الجهود الدولية لاسيما وأن أزمة انتشار «كورونا المستجد – كوفيد 19» أظهرت تحديات تتطلب مقاربة عالمية قائمة على العلم والبراهين وتنسيقاً للجهود للحد من تفشي الوباء الذي بات يشكل مأساة إنسانية وأزمة عالمية.

وفي هذا الإطار، جسدت دولة الكويت أروع الأمثلة عبر دعم الدول المحتاجة للتصدي لهذا الوباء حيث أعلن وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح عن تقديم دولة الكويت الدعم لكل من فلسطين والعراق وإيران لمواجهة تفشي الوباء.

وقالت وزارة الخارجية الكويتية في بيان صحفي أن ذلك جاء خلال اتصالات هاتفية أجراها الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد الصباح مع نظرائه في فلسطين والعراق وإيران كل على حده.

وأوضحت أن الشيخ الدكتور أحمد ناصر المحمد نقل خلال الاتصالات الهاتفية توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بتقديم الدعم لكل من فلسطين والعراق وايران لمواجهة تفشي هذا الوباء عبر منظمة الصحة العالمية وأجهزتها المتخصصة، متمنياً لشعوب هذه الدول الثلاث السلامة وتجاوز هذه الأوضاع.

ونقل البيان عن وزراء الدول الثلاث إعرابهم عن شكر وتقدير بلادهم قيادة وشعباً للبادرة الإنسانية التي تقدمت بها دولة الكويت.

كما أجرى وزير الخارجية الكويتي بهذا الخصوص اتصالاً هاتفياً مع مدير عام منظمة الصحة العالمية تيدروس غيبريسوس ادهانوم نقل خلاله توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه بتقديم تبرع بمبلغ 40 مليون دولار دعماً لجهود المنظمة في مكافحة تفشي الفيروس.

ومن جانبه، أعرب مدير عام منظمة الصحة العالمية عن بالغ تقديره وامتنانه للدور الإنساني الرائد الذي تقوم به دولة الكويت في مساندة الشعوب المنكوبة والمتضررة وتبوؤها مكانة مرموقة على صعيد العمل الإنساني إقليمياً ودولياً بقيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه مثمناً الدعم المتواصل الذي تقدمه دولة الكويت لأعمال المنظمة خدمة لأهداف وغايات العمل الإنساني حول العالم.

وبشأن دعم منظمة الصحة العالمية، قال نائب وزير الخارجية خالد الجارالله إنه يأتي بتوجيهات سامية من حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه في إطار جهود دولة الكويت المبذولة لمكافحة «كورونا المستجد – كوفيد 19» على المستويين المحلي والدولي ودعماً لجهود المنظمة البناءة في مكافحة الوباء.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا