الملا : قسم الشؤون المالية في هيئة الرياضة يعمل دون كلل رغم تعطيل جميع الدوائر الحكومية بسبب انتشار فيروس كورونا

دسمان نيوز – أكد نائب المدير العام لهيئة الرياضة، د. صقر الملا، أن قسم الشؤون المالية في هيئة الرياضة يعمل دون كلل أو ملل، رغم تعطيل جميع الدوائر الحكومية والخاصة في الوقت بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا من أجل انجاز المعاملات المهمة للقطاعات الرياضية لترتيب أمور الأندية، وأشاد الملا بالجهد الذي يقوم به الجهاز المالي، وبعمل المراقب جراح الزهير الذي يعمل رغم كل الظروف.

وقال الملا، في تصريح لـ”الجريدة”، إن الأمور حالياً تنصب حول مكافآت نقاط التفوق العام للأندية، حيث تم الانتهاء منها، وستكون في حسابات الأندية خلال الأسبوع الجاري، مشيراً الى أن الهيئة قامت بعمل كبير من أجل إنجاز هذا الأمر.

وأضاف أن غالبية الأندية استنفدت جميع ميزانياتها لدى هيئة الرياضة، موضحا أن قلة قليلة من الأندية تبقى لها دفعة واحدة من ميزانيتها لدى الهيئة، ونعمل حاليا على صرف هذه الدفعة من أجل مساعدة الأندية في تسيير أمورها في ظل هذه الأزمة، موضحا أن الهيئة صرفت دفعات غالبية الأندية كاملة قبل تداعيات انتشار أزمة كورونا بناء على طلبها لدفع التزاماتها الشهرية، وهذا الأمر هو شأن خاص بكل ناد، حيث تصرف الهيئة الدفعة بناء على طلب كل ناد.

ولفت بأنه يعلم أن بعض الأندية تحتاج الى عدة دفعات من أجل تسيير أمورها بالشكل الكافي من أجل إنهاء عقود المدربين والمحترفين، غير أن الميزانية الجديدة لن تصرف قبل أبريل المقبل، وهو تاريخ الميزانية الجديدة لكل الوزارات والهيئات الحكومية، وبعد هذه الفترة من الممكن صرف دفعتين لكل ناد من أجل مساعدته في دفع مستحقات المدربين والمحترفين.

تأجيل النشاط

وقال الملا إنه شخصيا مع تأجيل النشاط الرياضي في ظل هذه الأزمة الصحية التي تعيشها البلاد والعالم على أثر تفشي فيروس كورونا، قائلا إن هيئة الرياضة هي أولى الهيئات في المنطقة التي دعت الى إيقاف النشاط الرياضي، وهذا الأمر سارت به العديد من الدول خلال الفترات الماضية.

وكشف أن الاجتماع الذي سيعقد الأسبوع المقبل سيترتب عليه قرار استئناف أو تأجيل النشاط، لكن القرار الأول سيكون لتوجيهات وزارة الصحة، موضحا أنها المعنية بالأمور الصحية وخطورتها، وسيكون لتوجيهاتهم أثر كبير على القرار.

وفي سؤال للملا عن كتب بعض الاتحادات التي رأت إلغاء البطولات للمراحل السنية، قال إنه من الظلم الغاء البطولات، باعتبار أن هناك بعض الأندية اجتهدت وعملت بشكل كبير منذ بداية الموسم، ومن الصعب نسف جهودها بقرار هكذا، بل إن الأفضل هو ترحيل هذه البطولات للموسم المقبل واستكمالها قبل انطلاق الموسم الجديد.

وقال إنه قد يترتب بعض الأمور القانونية على موضوع إلغاء البطولات في الموسم المقبل، وسيكون للإدارة القانونية في الهيئة رأي في ذلك، لأن هذه البطولات رصدت لها الهيئة مكافآت بناء على نقاط كأس التفوق التي يرسلها كل اتحاد نهاية الموسم الى الهيئة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا