كعبار: هيئة تدريب المنتخبات الوطنية لديها خطة طويلة الأجل

دسمان نيوز – أكد مدرب منتخبنا الوطني للشباب للكرة الطائرة التونسي محمد كعبار أن هيئة تدريب المنتخبات الوطنية لديها خطة طويلة الاجل ومقننة للعمل في الفترة المقبلة لمواصلة خطة النهوض باللعب بعد رفع الايقاف الدولي عن الرياضة الكويتية وكذلك لتلافي سلبيات تعليق النشاط الرياضي في الفترة الحالية بسبب الاجراءات الاحترازية من فيروس كورونا الذي تمر به البلاد حاليا والعالم بشكل عام.

وقال كعبار في تصريح خاص لـ “الجريدة”: لدينا برنامجان للعمل مع منتخب الشباب في المرحلة المقبلة، استعدادا لخوض بطولتي اسيا للناشئين تحت 18 سنة المزمع إقامتهما في البحرين خلال الفترة من 7 الى 15 يوليو والبطولة الخليجية الـ15 للشباب للكرة الطائرة المقرر اقامتها في سلطنة عمان خلال الفترة من 9 حتى 18 اغسطس المقبل، وذلك في حالة إقامتهما في موعدهما وعدم التأجيل بسبب فيروس كورونا، وسيبدأ البرنامج في هذه الحالة مع نهاية شهر مايو المقبل وبصورة متدرجة مرة واحدة اسبوعياً وبعدها ترتفع وتيرة التدريب ليكون بشكل يومي مكثف قبل موعد خوض كل بطولة مع التركيز على الاحتكاك القوي مع مستويات عالية في اللعبة قبل الانخراط في المباريات الرسمية في البطولتين.

البرنامج الثاني

وأضاف كعبار: أما في حالة إلغاء إقامة البطولتين بسبب الظروف الاستثنائية لفيروس كورونا فسيكون البديل او البرنامج الثاني هو التدريب المحلي بصورة مستمرة خلال فترة الصيف مع ضرورة إقامة بعض المعسكرات الخارجية لخوض مباريات تجريبية قوية مع مستويات عالية في اللعبة بهدف الاحتكاك واكتساب الخبرة اللازمة استعدادًا للمرحلة المقبلة خصوصاً ان المنتخبين يضمان مجموعة من اللاعبين الصاعدين الذين يحتاجون لفترات اعدادية طويلة من أجل صقل مهاراتهم وقدرتهم على تمثيل الكويت بأفضل صورة ممكنة في اقرب فرصة.

التدريب مستمر

واكد كعبار أن التدريب مستمر في برامج المنتخبات الوطنية “الشباب والناشئين” طوال العام وبدون توقف مرة أسبوعياً على اقل تقدير والباب مفتوح لضم أو الاستغناء عن اي لاعب من التشكيلة المختارة للمنتخبين، مشيرا الى انه تم تجميع لاعبي المنتخبين “الشباب والناشئين” خلال شهر يناير الماضي وعلى مدار 3 اسابيع وتضمن البرنامج تدريبا يوميا مكثفا طبقا للبرنامج المعد وحضره جميع اللاعبين المختارين وكانت الفترة مفيدة جدا للجميع، لكن تم تأجيل فترة التجمع الثانية التي كان مقررا لها في شهر فبراير بسبب إجراءات “كورونا”.

المحترف الأجنبي

وعن رأيه في مستوى الدوري المحلي هذا الموسم قال كعبار إن الموسم الحالي او القسم الأول من الدوري الممتاز كان أفضل فنيا من المواسم السابقة بسبب وجود المحترف الاجنبي الذي أعاد البريق المفقود للمسابقات المحلية ورفع المستوى الفني للبطولة بشكل عام.

كما اثنى كعبار على تطبيق قرار حرية انتقال اللاعبين الذين بلغوا 30 عاما “اللاعب الحر” بين الأندية لما له من اثار إيجابية على الأندية واللاعبين في نفس الوقت، مؤكدا ان القرار سيجبر اللاعبين على المحافظة على أنفسهم في الملعب والعمل “التدريب” بجد واجتهاد طمعًا في الاستمرار في الملاعب بمستوى مميز لأطول فترة ممكنة.

الجهراء الأقرب

وذكر كعبار ان المنافسة مازالت مستمرة بين الأربعة الكبار “الكويت وكاظمة والقادسية والعربي” على الألقاب المحلية بدون منافسة تذكر من باقي الأندية، لكنه اعتبر الجهراء اقرب فريق لديه القدرة على الدخول في دائرة الضوء في المستقبل ولو من بعيد بسبب وجود لاعبين مميزين وجهاز فني جيد، لكن الفريق يحتاج لعمل طويل وشاق واهتمام خاص من قبل إدارة النادي حتى يتمكن من الدخول في سباق المنافسة خلال المواسم المقبلة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا