تطبيق إجراءات الوقاية بمشاريع الصيانة

دسمان نيوز – تفقد مدير إدارة صيانة الطرق السريعة والجسور في الهيئة العامة للطرق والنقل البري خالد العصيمي مشروع صيانة طريق الدائري السادس مساء أمس الاول للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس “كورونا” والوقوف على آخر المستجدات وسير العمل بالمشروع، يأتي ذلك ضمن سلسلة الجولات الميدانية داخل المشاريع التي تنفذها الإدارة.

وقال العصيمي في تصريح صحافي إن سلسلة الجولات الميدانية على مشاريع هندسة صيانة الطرق السريعة والجسور متواصلة بصفة يومية للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا ومنها ارتداء العاملين بالمشاريع للكمامات والقفازات وتوافر المعقمات لضمان سلامتهم، موضحا أن الهيئة وفرت كافة سبل حماية العاملين من الفيروس من خلال توفير اجهزة قياس الحرارة المتطورة والتي اقرتها وزارة الصحة قبل الاستعانة بها، اذ يتم التنسيق معها فيما يتعلق بتطبيق الإجراءات الاحترازية الصحية كباقي الجهات الحكومية الاخرى التي تبذل جهودا حثيثة لحماية العاملين بها من خطر الإصابة بهذا الفيروس المستجد.

شبكة الطرق

وأضاف العصيمي، إن العمل داخل مشاريع صيانة الطرق السريعة يسير على قدم وساق بهدف تطوير وتحديث وإصلاح ورفع كفاءة شبكة الطرق على مستوى البلاد بتوجيهات من وزيرة الاشغال العامة وزيرة الدولة لشؤون الإسكان د. رنا الفارس، والمديرة العامة للهيئة العامة للطرق والنقل البري م. سهى أشكناني، مشددا على حرص الإدارة على تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية لحماية العاملين من الإصابة بفيروس كورونا، إذ يتم تطبيق هذه الإجراءات بعناية وحرص في جميع مواقع العمل التي تجري بها أعمال الصيانة تنفيذا لتعليمات مجلس الوزراء والجهات المعنية بما فيها وزارة الصحة بيت الخبرة في هذا المجال.

وفي سياق متصل أوضح العصيمي، أن العمل في صيانة الطريق الدائري السادس يسير حاليا بخطى ثابتة نحو الإنجاز حيث سيتم الانتهاء من المسافة بدءا من منطقة خيطان إلى مستشفى الفروانية في الاتجاهين خلال أبريل المقبل، ومن ثم سيتم الانتقال للعمل بدءا من مستشفى الفروانية حتى مخرج طريق السالمي مع السادس في الاتجاهين وذلك ضمن اعمال العقد نفسه.

وتابع انه تم توقيع عقد صيانة طرق الدائري الخامس والجهراء والغزالي خلال الأسبوعين الماضيين، ومن المتوقع مباشرة العمل والبدء في اعمال الصيانة خلال أبريل المقبل حيث يجري حاليا تجهيز وإعداد مواقع العمل من مكاتب وتجهيزات أخرى.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا