العتيبي: 30 يوماً لختام موسم التنس.. وخطة متكاملة لاستئناف النشاط أو تأجيله أو ترحيله

دسمان نيوز – تعكف الاتحادات الرياضية على وضع رؤيتها النهائية فيما يتعلق بمعاودة النشاط الرياضي خلال الفترة المقبلة، تمهيدا لإرسال أفكارها إلى الجنة الأولمبية الكويتية في موعد أقصاء مساء غد الخميس، بناء على الكتب الموجهة لهم من قبل «الأولمبية» والتي طالبت فيه بموافاتها بتصور الاتحادات في هذا الشأن، وخططها إذا ما تم استمرار إيقاف النشاط الرياضي بسبب الحالة الصحية العامة والإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة لمحاربة فيروس كورونا المستجد.. «الأنباء» تابعت الملف الخاص بمجموعة من الاتحادات الرياضية فكانت هذه المحصلة:

«السلة»

بداية، أكد رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة السلة رشيد العنزي أنه من الصعوبة بمكان استئناف أنشطة الاتحاد خلال الفترة المقبلة، ولعل الصعوبة ترجع الى أن هناك حالة وباء عالمي يصعب معها تحديد مدة زمنية معروفة مسبقا لزواله، كما يجب مراعاة دخول شهر رمضان المبارك، وصعوبة إقامة المباريات خلاله، خاصة بالنسبة للاعبين الصغار، وعليه فإن القرار بهذا الشأن يعود بالدرجة الأولى إلى التوجيهات التي ستصدرها الحكومة ممثلة بوزارة الصحة، والتي سنلتزم بكل تفاصيلها.

وأضاف: «وبناء على المعطيات المتوافرة فما نراه هو إلغاء مسابقات المراحل السنية للموسم الحالي، أما فيما يتعلق بالدرجة الأولى فهناك إمكانية كبيرة لاستكمال مباريات كأس الدرجة الأولى التي تحتاج في حدود أسبوع، وتأجيل أو إلغاء بطولة درع الاتحاد».

وفيما يتعلق بالمدد الزمنية التي تحتاج اليها كل مرحلة سنية، ذكر العنزي أن فئة تحت 13 سنة تحتاج الى 23 يوما لإنهاء مسابقتي الدوري والكأس (11 يوما للكأس و12 يوما للدوري)، فيما تحتاج فئة تحت 15 سنة لما يقرب من الشهر تقريبا للانتهاء من المسابقتين، وكذلك الحال لفئة تحت 17 سنة، بينما تحتاج فئة 19 سنة إلى 13 يوما فقط، أما فيما يتعلق بالدرجة الأولى فهناك إمكانية لتقليص المدة الزمنية، بحيث تقام مباريات الدورين قبل النهائي والنهائي لمسابقة الكأس خلال 8 أيام، فيما تحتاج بطولة درع الاتحاد (خروج المغلوب) لمدة لا تقل عن 13 يوما وبإجمالي 21 يوما لإنهاء المسابقتين، وعليه فإنه بالإمكان الانتهاء من جميع بطولات اتحاد السلة خلال 30 يوما فقط، على أن يكون هناك وقت كاف لجميع الأندية للتحضير والإعداد الجيد لمشاركة فاعلة وإيجابية.

وأشار العنزي إلى أن تأجيل جميع البطولات لمطلع الموسم المقبل، ممكن ولكن شريطة أن يخضع لشروط زمنية وموافقة الأندية، مبينا أن هناك إمكانية لبداية مبكرة لأنشطة الاتحاد في منتصف أغسطس المقبل، على أن يبدأ الموسم الجديد منتصف سبتمبر المقبل، ولكن هذا الأمر يتطلب أيضا موافقة الأندية وجاهزيتها خاصة أن تلك الفترة عادة ما تكون للإعداد والتحضير، فضلا عن إمكانية تواجد مشاركات خارجية في أغسطس المقبل، وهذا بحسب الدعوات التي ستصل للاتحاد من اللجان التنظيمية لبطولات الخليج والاتحادين العربي والآسيوي، وعليه، فإن استئناف النشاط في هذا الشهر يعتمد على التنسيق بين لجنتي المنتخبات والمسابقات للبت في هذا الأمر مستقبلا.

«الطاولة»

من جانبه، أكد رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة الطاولة علي الدبوس أنه مع تأجيل بطولات الموسم الحالي التي لم تنطلق بعد وهما بطولتا الفردي والكأس، حيث تم الانتهاء من بطولات الدوري لجميع المراحل السنية، مضيفا: «لا ضرورة لمعاودة الموسم الحالي خلال الأسابيع المقبلة نظرا للحالة العامة التي يشهدها العالم بشكل عام والكويت على وجه الخصوص، فالوباء لم تتم السيطرة عليه عالميا، والوضع خطر بدرجة عالية، ونحن مع القرارات التي تتخذها الحكومة الكويتية قلبا وقالبا، وستتجاوز الرياضة الكويتية هذه الأزمة الوبائية وتعود إلى أفضل حالاتها».

وأشار الدبوس إلى أن بطولتي الفردي والكأس لجميع المراحل السنية (تحت 12 و15 و18 سنة والسن العام) تحتاج الى ما يقارب 51 يوما تقريبا، مبينا: «بحسب لائحة المسابقات فإن هناك إمكانية لترحيل مسابقة الكأس إلى بداية الموسم المقبل أو إلغائها بالكامل وهو الأرجح، فيما تحتاج مسابقة الفردي لثلاثة أسابيع لجميع المراحل، وفي المجمل فان الوضع غامض حاليا لاتخاذ قرار واضح وقائم على معطيات صحيحة، وما يزيد من الصعوبة بمكان قدوم شهر رمضان المبارك والاختبارات المدرسية التي يتوقع أن تتزامن معه ما يجعل من إقامة المسابقات أمرا لا يصب في مصلحة أبنائنا اللاعبين».

«التنس»

من جهته، قال أمين السر العام لاتحاد التنس فالح العتيبي إن الاتحاد وضع خطة متكاملة للتعامل مع مختلف التوقعات بشأن استئناف النشاط الرياضي أو تأجيله، بحيث تتضمن في جزئها الأول، أن إنهاء الموسم 2019 /2020 يتطلب 31 يوم لعب دون تحديد موعد مسبق للبدء، وهذا يتوقف على خطة وزارة التربية بشأن العام الدراسي، ومواعيد اختبارات نهاية العام وموافقات الجهات العليا بالدرجة الأولى بشأن عودة النشاط، وهناك إمكانية للعب المباريات المتبقية خلال شهر رمضان، مشيدا بكل الجهود المتميزة التي قدمتها وتقدمها مؤسسات الدولة لمنع انتشار الوباء، مشددا على أن الاتحاد لن يعمل خارج التوجيهات الصادرة من المؤسسات الحكومية المختلفة.

وأشار العتيبي إلى أن الخطة البديلة في حال استمرار إيقاف النشاط الرياضي تنقسم إلى قسمين، الأول في حال إلغاء النشاط، والثانية في حال تأجيله، أما في حال الإلغاء فإنه ستلعب مباراتين ضمن مسابقة الدوري العام للسن العام لتحديد المراكز الأربعة الأولى، في الملاعب الداخلية ومن دون جمهور، مصحوبة باتخاذ كل التدابير الوقائية لجميع المشاركين من لاعبين وحكام وإداريين، فيما تلغى بقية بطولات الموسم، فيما سيتم ترحيل كل المباريات والبطولات إلى سبتمبر المقبل لاستكمال الموسم في حال الترحيل، مع الاحتفاظ بالفئة العمرية للاعبين، وبعد انتهائه رسميا ينطلق الموسم الجديد 2020/2021، لافتا إلى أن المسابقات التي لم تقم بعد بتحديد المراكز الأربعة الأولى لبطولة الدوري العام، ومسابقة كأس الاتحاد لفئة تحت 14، 18 سنة، وبطولة الاتحاد لفئات تحت 12 و16 سنة والسن العام، وتحتاج لإنهائها جميعا إلى 30 يوما فقط.

سعدون: اتحاد الكرة جهز ملفه..  20 أبريل أو أغسطس المقبل

عبدالعزيز جاسم

قال عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة نائب رئيس لجنة المسابقات سالم سعدون إن اللجنة قامت بإعداد ملف متكامل سيرسل إلى اللجنة الأولمبية الكويتية التي استفسرت في وقت سابق عن إمكانية استئناف النشاط أو تأجيله وعدد المباريات والمدة المقترحة لإنهاء الموسم.

وأوضح سعدون أن البطولات المتبقية هي كأس الاتحاد ودوري stc للدرجة الممتازة ودوري الدرجة الأولى بالإضافة إلى كأس الأمير، مبينا انه في حال أقرت «الأولمبية» استئناف النشاط في الأول من أبريل فلن تقام أي مباريات إلا في 20 أبريل وذلك لمنح الأندية فرصة لاستعادة لياقتهم البدنية، مشيرا إلى أن اتحاد الكرة لن يوافق على إقامة المباريات دون موافقة وزارة الصحة وبفحص جميع من في الملعب قبل المباراة وبين الشوطين وبعدها بالإضافة إلى تواجد سيارة إسعاف كما هو متبع حاليا في كل المباريات.

وبين سعدون أن جميع مباريات المراحل السنية لن تستأنف وسترحل إلى الموسم المقبل حفاظا على سلامتهم.

وأشار سعدون إلى أن الاحتمال الأكبر هو ترحيل جميع البطولات للموسم المقبل بسبب عدم القضاء على السبب الرئيسي للتأجيل وهو فيروس «كورونا» حتى الآن، لذلك في حال عدم استئناف النشاط في أبريل سيتم تحديد تاريخ آخر، إما في نهاية أغسطس أو سبتمبر المقبلين، ويعتمد ذلك الأمر بشكل كبير على مشاركة الأزرق في تصفيات آسيا المشتركة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا