إشادات نيابية بمختلف الجهات الحكومية المعنية في مواجهة فيروس “كورونا”

0
403 views

دسمان نيوز – أشاد عدد من النواب بجهود العاملين في مختلف الجهات الحكومية المعنية في مواجهة فيروس “كورونا”، مؤكدين ان ما يقومون به دور بطولي يستحق الشكر والتقدير والثناء من الجميع.

وقال النائب صالح عاشور: كل التقدير والاحترام لأبناء وطني وكذلك من الجنسيات الأخرى و”البدون” ممن يعملون في الصفوف الأمامية فى المجال الأمني والصحي والخدماتي وعلى مدار الساعة لتأمين وصول خدمات الدولة لكل من يسكن على هذه الأرض الطيبة.

بدوره، قال النائب ثامر السويط: التحية للشباب الكويتيين في الصفوف الأولى، فمعدنهم الأصيل وهبتهم تذكرنا بالوقفات الاستثنائية أيام الغزو، مؤكدا ان عظمة الكويتيين اليوم مضرب المثل ويحق لنا الفخر بالكويت وأبنائها.

وأضاف: نثمن للحكومة الاجراءات الحازمة والسريعة والمتدرجة، فقد أصبحنا متقدمين في مواجهة انتشار الوباء، رغم بعض الهفوات.

من جانبه، قال النائب أحمد الفضل: تحية إكبار وإجلال لجميع العاملين بمختلف القطاعات الحكومية الطبية والتمريضية والأمنية والإدارية والتنظيمية، والذين يتصدون على مدار الساعة لمكافحة الوباء وتنظيم وتقديم الخدمات للسكان.

وأضاف: تتلقى الكويت اليوم الإشادة والاعتراف العالمي بحسن التدابير السباقة التي اتخذتها لمواجهة هذا البلاء، كذلك فقد لفت أبناء بلدي والمقيمون الشرفاء نظر العالم إليهم وهم ينخرطون في العمل التطوعي ضاربين كعادتهم أروع أمثلة الإيثار وحب الخير والبذل.

واكد أن التبرع المادي والعيني للعديد من التجار ورجال الأعمال النبلاء كانت له ارتدادات إيجابية بالمجتمع لمساهمتهم الوطنية، داعيا الى اتباع التعليمات والبقاء بالمنزل إذا اردنا ان نقدر ونكرم ونتوج عمل هؤلاء الأبطال.

من جانبه، قال النائب مبارك الحجرف: عندما نرى الجهود المخلصة المحبة للكويت تواصل الليل بالنهار من جميع وزارات الدولة لدفع هذا الوباء العالمي لا نملك إلا الدعاء لهم بالتوفيق والسداد والثبات.

واضاف: نستذكر معهم إخوة لنا من الكويتيين البدون يعملون في نفس الميدان ويقفون مع الكويت يدا بيد وكتفا بكتف، فالواجب على الدولة منحهم كافة حقوقهم وإيقاف الظلم والحرمان الذي يتعرضون له.

من جهة اخرى، اكد النائب خالد العتيبي ان العمال وأصحاب المهن البسيطة ذات الأجور اليومية وغيرهم ممن أجبروا على المكوث بمنازلهم بسبب الأزمة وانقطعت بهم السبل لتوفير احتياجاتهم سيكون وضعهم المعيشي صعباً في قادم الأيام وله جوانب خطيرة لذلك على بيت الزكاة والجمعيات والمبرات الخيرية معالجة هذا الأمر الهام ومد يد العون لهم.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا