أنباء صادمة لحاملي تذاكر أولمبياد طوكيو

دسمان نيوز – يترقب حاملو تذاكر أولمبياد طوكيو بقلق، مصير دورة الألعاب، مع وجود تقرير يذكر أنه ربما لا يتم استرداد قيمة التذاكر، في حال الإلغاء.

وشهدت عملية البيع رواجا كبيرا في اليابان، حيث بيعت حوالي ثلاثة ملايين تذكرة، خلال عملية يانصيب محلية في مايو أيار الماضي.

وأكد المنظمون مرارا أن الأولمبياد ستقام في موعدها، من 24 يوليو تموز وحتى 9 أغسطس آب، لكن مع الانتشار السريع لفيروس كورونا، فإن المخاوف لا تزال تتزايد بخصوص تأجيل أو إلغاء ألعاب طوكيو.

ونشرت صحيفة “أساهي شيمبوم” اليابانية، اليوم الأربعاء، تقريرا يقول إن التذاكر ربما لا يتم استرداد قيمتها إذا ألغيت الأولمبياد، ونقلت ذلك عن منظمين وبسبب تفاصيل تعاقدية تتعلق بالتذاكر.

وأضافت الصحيفة أنه إذا ألغيت الأولمبياد لعدة أسباب تتعلق “بالقوة القاهرة”، وتتراوح بين الكوارث والحرب “وحالات الطوارئ المتعلقة بالصحة العامة” فإنه لا توجد مسؤولية على المنظمين.

رسائل غاضبة

وتسبب التقرير في رسائل غاضبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وجعلها من ضمن أكثر الأمور المثيرة للاهتمام على “تويتر” في اليابان.

Volume 0%

وكتب أحد الأشخاص “ماذا.. لا يوجد استرداد للأموال في حالة الإلغاء؟ هل أنتم تمزحون معي؟” بينما كتب آخر “سأقول وداعا لهذا المبلغ 100 ألف ين (933.97 دولار)”.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من منظمي أولمبياد طوكيو.

وردا على سؤال في 11 مارس آذار، حول استرداد قيمة التذاكر في حال الإلغاء، قال المنظمون “لم نناقش أبدا إمكانية إلغاء أو تأجيل الألعاب.. الاستعدادات مستمرة وفقا للخطة”.

ورغم ذلك يشعر بعض حاملي التذاكر بالاطمئنان.

وقال توشيكازو موريواكي، وهو مصرفي سابق يبلغ عمره 66 عاما، وأنفق حوالي 110 آلاف ين على شراء أربع تذاكر “أستبعد تقريبا إقامة الأولمبياد” لكنه يعتقد أنه سيسترد قيمة التذاكر.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا