‏”لعبة الموت حرب كورونا الجرثومية” بـ قلم د. مبارك القفيدي

أعلنت جمهورية الصين الشعبية أتهام الجيش الأمريكي في إدخال فيروس كورونا المستجد إلى مدينة ووهان الصينيةالتي كانت الأكثر تضرراً بتفشّي المرض هذا الأتهام على درجةٍ كبيرةٍ من الخطورةالرئيس الأمريكي دونالد ترامب متهم شخصياً بأرتكاب جرائم ضد الإنسانية. ولأن كارثة كورونا دمرت معظم شعوب العالم والبورصات والأسواق المالية.

الرئيس ترامب يرى في الصين عدواً رئيسياً بارز. وإن صحت الأتهامات الصينية وتقدمت بطلب فتح تحقيق دولي في الأتهامات الموجهة للولايات المتحدة الأمريكية. قد تنظم عدد من الدول المعادية لتأييد ودعم ومساندة طلب الصين، والسؤال هل ستشهد الأمم المتحدة المطالبة في تحقيق وتشكيل لجنة تقصي الحقائق لفحص الدلائل والبراهين في الأتهامات الصينية وإعلان النتائج بكل شفافية أمام العالم. وهل سيحدث أنقسام في منظومة الأمم المتحدة بين مؤيد ورافض لهذاالتوجه. وهل سيتم دعم لجان التحقيق بكل الطّرق والوسائل القانونية. من المحتمل حدوث تحولات أصلاحية في منظومة الأمم المتحدة.

كورونا سيغير المسارات والسياسات الدولية وأصدار تشريعات أممية جديدة طارئة. ومن غير المستبعد أن تكون الولايات المتحدة هي الأولى عالمياً التي تستخدم قنبلة كورونا الجرثومية والتي تشكل أكبر جريمة إبادة جماعية في التاريخ الحديث. إن أمريكا هي تَقِف خلف جميع الحروب في كل البلدان ونحن أمام حروباً منخفضة التكاليف غير تقليدية جرثومية وتجارية وقد أثبتت الولايات المتحدة القدرة على تدمير أقتصاد دول مثل إيران وفنزويلا حتى الدول المتقدمة بأستخدام التخريب والرشوة والمقاطعة والتضليل والتعريفات والعقوبات الأقتصادية.

المشهداليوم هو هبوط أسعار النفط والأسهم والسندات المالية وأصبح مرض كورونا يهددالحياة البشرية والحرية الأجتماعية هذه السياسة الأمريكية هي الفوز بلعبة الموت فايروس كورونا إن أستمرار ترامب في الحرب التجارية ضد الصين سيضر بالأقتصادالأمريكي وسيؤدي بشكل كبير إلى إنهيارالأقتصاد العالمي.

كورونا هو بداية النهاية ومؤشر هام للأنهيار الأتحاد الأمريكي وسوف ستحدث المفاجأة الكبري في أعلان نتائج التحقيقات النهائية الدولية حول أختراع وتصنيع أمريكا في الخارج داخل المختبرات في التابعة لها في عدد من البلدان وإستخدام فايروس الكورونا الواسع في الأنتشار ضد المجتمعات البشرية!

د. مبارك القفيدي . كاتب وباحث سياسي كويتي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا