الكويت الأقل مكاسب في سيولة البورصة

دسمان نيوز – تعافت نسبيا بورصات الخليج بعد الخسائر الكبيرة التي طالت مؤشراتها خلال الجلسات الأخيرة، وذلك على وقع التحسن النسبي الذي شهدته أسعار النفط بالسوق العالمي بعد الانهيار الذي شهدته مؤخرا.

ومن العوامل التي أدت إلى خروج مؤشرات بورصات المنطقة من دائرة الخسائر الحادة، التراجعات الكبيرة في اسعار الأسهم خاصة القيادية خلال الجلستين الأخيرتين على وجه التحديد، حيث باتت أسعار كثير من هذه الأسهم مشجعة لدرجة كبيرة على الشراء سواء من مديري محافظ وصناديق استثمارية أو من قبل الافراد.

ولوحظ خلال جلسة تعاملات أمس في بورصة الكويت اقبال لافت على الأسهم الأكثر انخفاضا خلال الجلسات الماضية، وفي مقدمتها الوطني الذي ارتفع بنسبة 1.3% بعد تداولات بلغت قيمتها 22.2 مليون دينار، كما ارتفع سهم بيتك بنسبة 0.5% بإجمالي تداولات 22.1 مليون دينار، كما ارتفع سهم زين بنسبة 4.2% بتداولات قيمتها 7.8 ملايين دينار، وسهم اهلي متحد ارتفع بـ 1.2% بقيمة تداول 6.3 ملايين دينار، وأجيليتي الذي كان اكبر الخاسرين في جلسة أول من أمس، إذ ارتفع بنسبة 1.6% بتداولات قيمتها 5.4 ملايين دينار.

وبلغ إجمالي تداولات هذه الأسهم 63.8 مليون دينار تشكل 76% من إجمالي السيولة البالغة 83.6 مليون دينار مقابل 11.6 مليون دينار أول من أمس بنسبة ارتفاع تقدر بـ 620%.

وحققت بورصة الكويت مكاسب سوقية أمس بنسبة محدودة تقدر بـ 0.1%، إذ بلغت 28 مليون دينار لتصل القيمة السوقية للبورصة 28.136 مليار دينار، فيما تباين أداء مؤشرات البورصة بارتفاع مؤشر السوق الأول بنسبة 0.3% بإضافة 15.6 نقطة ليصل إلى 5174 نقطة، فيما تراجع مؤشر السوق الرئيسي بنسبة 0.4% بخسارته 17.4 نقطة ليصل إلى 4227 نقطة، وعلى اثر التحسن الطفيف في أداء مؤشر السوق الأول ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 0.1% بإضافة 4.6 نقاط ليصل إلى 4854 نقطة.

خليجيا، حققت مؤشرات بورصات الخليج مكاسب كبيرة بنهاية جلسة تعاملات أمس، وفي مقدمة هذه الأسواق دبي بـ 7.3%، تلاه سوق أبوظبي بنسبة ارتفاع 5.5%، كما حقق سوق قطر مكاسب بنسبة 3.3%، ثم سوق البحرين محققا 1.5% مكاسب، وحقق سوق مسقط مكاسب بنسبة 0.8%، فيما كانت بورصة الكويت الأقل مكاسب بـ 0.3%.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا