تطوير الخدمات البريدية في الكويت

دسمان نيوز – ثمنت وكيلة وزارة المواصلات، م. خلود الشهاب، جهود قيادات قطاع البريد لتحقيق قفزة نوعية في القطاع البريدي بالوزارة وتطور في الخدمات البريدية في القريب العاجل، لافتة إلى طرح مسابقة لأفضل 3 مراكز بريد أسبوعيا يتم تكريمها في الوزارة وفقاً للمعايير التي يضعها القطاع، وعلى ضوء التقارير الأسبوعية التي سترفع الى إدارة الحركة البريدية.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية للشهاب على إدارات قطاع البريد برفقة مديرة إدارة المكتب الفني لوكيلة الوزارة عبير الشريدة، للاطلاع على سير العمل وآخر الإحصاءات في ظل الظروف الحالية لانتشار فيروس كورونا المستجد ومدى تأثّر بيئة العمل بهذه الظروف.

وتضمنت الجولة زيارة مبنى بريد المطار ومراقبة الفرز وتبادل الإرساليات، وإدارة الطرود البريدية بمنطقة الصديق ومبنى البريد الممتاز في حطين، حيث اطلعت الشهاب على سير العمل ومدى التزام الموظفين وعمالة شركة التحميل والتنزيل بارتداء الوسائل الوقائية مثل القفازات والكمامات والتعقيم المستمر والمنتظم بعد عمليات الفرز.

وأشارت الإحصائية الى أن إجمالي البريد الوارد لمركز الفرز من قبل مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية في فبراير الماضي بلغ 2131 كيسا بريديا، في حين كان إجمالي البريد الوارد لمركز الفرز من قبل شركة ناس 4491 كيسا، وبلغ إجمالي البريد الصادر للمكاتب البريدية 2267 كيسا.

التخلص من الأكياس

من جهته، كشف وكيل قطاع البريد، منصور البدر، عن اجتماع بين القطاع وبلدية الكويت للاتفاق على آلية عمل ثابتة للتخلص من الأكياس البريدية الفارغة حتى لا تصل الى نسبة تكدس عالية، مؤكدا التخلص منها بشكل دوري وبأسرع وقت مع الالتزام بالضوابط التي تضعها الهيئة العامة للبيئة.

وبيّن البدر أن العمل جار على قدم وساق لافتتاح المناطق الجمركية بمكتب بريد المنقف ومكتب بريد جابر الأحمد، وستقدم تلك المناطق الجمركية خدمة الطرود والبريد الممتاز وتوصيلها لطالبها بشكل أسرع من الحالي، بالتعاون مع الإدارة العامة للجمارك.

وأوضح أن القطاع أتم التجهيزات الكاملة لافتتاح مكتب بريد صباح الأحمد (البريد العام)، وهو جاهز وبانتظار تحديد الموعد المخصص للافتتاح الرسمي من قبل قيادات الوزارة.

بدورها، لفتت مديرة الحركة البريدية صديقة خاجة إلى أنه من ضمن محاور خطة تطوير القطاع دمج المكاتب البريدية، حيث تمت الدراسة والموافقة على دمج مكتب بريد دسمان مع مكتب بريد السوق الداخلي، مشيرة إلى أن مكتب دسمان يعاني تهالك المبنى وحاجته إلى صيانة جذرية، وموقعه الحالي غير مناسب لتقديم الخدمات البريدية، لأن العمل فيه قليل نسبياً، مبينة أن أقرب مكان لنقله هو بريد السوق الداخلي.

وأضافت خاجه: كذلك تقرر دمج مكتب بريد المنصورية مع مكتب بريد القادسية، لأن حجم المكتب لا يتناسب مع حجم المنطقة وصغير المساحة وحاجته لصيانة جذرية عالية التكلفة، لذا تقرر دمجه مع مكتب القادسية لكبر المساحة وحداثته لتركيز العمل وتقديم جميع الخدمات الممكنة للجمهور والموظفين في الوقت نفسه.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا