إيران : سنضطر لفرض حجر صحى بالقوة على المواطنين فى المنازل

دسمان نيوز – قال ممثل وزارة الصحة الإيرانية، فى محافظة جيلان شمال إيران، محمد حسين قربانى، إنه قد تلجأ طهران لاستخدام القوة فى فرض حجر صحى على المواطنين فى منازلهم بمحافظة جيلان بالشمال، ما لم تتخذ تحذيرات وزراة الصحة الإيرانية على محمل الجد لاحتواء تفشي فيروس كورونا، ويبقى المواطنين فى منازلهم.

وبحسب وسائل إعلام إيرانية، قال ممثل وزير الصحة الإيرانية المفوض لدى جيلان، “بقاء المواطنين فى منازلهم هو الحل الوحيد لإحتواء تفشي الفيروس، وفى حالة لم ينتبه الإيرانيين لذلك، سنجبر على استخدام القوة وفرض حجر صحى على المواطنين فى منازلهم”.

وأفادت تقارير، بأن 3 محافظات إيرانية تدخل ضمن دائرة بؤرة تفشي المرض، بسبب سرعة انتشار الفيروس فيها وارتفاع حالات الإصابات وهى محافظة جيلان ومازندران وقم فى شمال البلاد، وبحسب وكالة فارس، فان هذه المحافظات تواجه نقص فى المستشفيات والكوادر الطبية وأسرة طبية، وفى جيلان قالت السلطات أنها ستتدخل بالقوة ما لم تتخذ التحذيرات بعدم النزول فى الشوارع والتردد على الأماكن العامة إلا للضرورة على محمل الجد.

وكانت أعلنت السلطات الإيرانية، مساء أمس السبت، حالة التأهب القصوى فى 3 محافظات إيرانية، بسبب فيروس كورونا، وأشارت وكالة “فارس” الإيرانية، إلى أن المحافظات الثلاث هى قم، جيلان، ومازندران.

وبلغ أعداد المصابين فى لمحافظة جيلان وحدها 424 شخصا، وتحتل المرتبة الثالثة بين محافظات إيران التي تفشي فيها الوباء.

إلى ذلك، قال وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي، إن إيران تواجه ظروفا صعبة للغاية، داعيا المواطنين إلى الالتزام بتوصيات وزارة الصحة للحد من انتشار الفيروس.

وكانت أغلقت قوات الأمن الإيرانية الطرق الرئيسية المؤدية إلى محافظة مازندران الشمالية، بما فى ذلك طريق فى مقاطعة جيلان، فيما أطلقت البلاد “خطة التعبئة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا”، ووفقا لإيرنا، فانه من اجل الوقاية من فيروس كورونا ومكافحته، تم إغلاق جميع الطرق المؤدية إلى مازندران أمام الزوار وغير المواطنين.

وعلى مدار الأسبوعين الماضيين، تفشى كورونا بسرعة فى كافة المحافظات والمدن الإيرانية. وأصبحت إيران تحتل المركز الثانى بعدد الوفيات جراء هذا الفيروس بعد الصين، والمركز الرابع عالميا على صعيد الإصابات بعد الصين وكوريا الجنوبية وإيطاليا، وتعتبر العاصمة طهران ومدينة قم العاصمة الدينية، ومحافظة كيلان هى المناطق التى شهدت تسجيل أكبر عدد من حالات الإصابة وأعداد الوفيات، وقد تشهد إيران الأسبوع المقبل حالات جديدة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا