مجلس الوزراء أرجأ بتّ مصير العطلة الدراسية بفعل تداعيات فيروس كورونا المستجد

دسمان نيوز – أرجأ مجلس الوزراء، خلال اجتماعه الاستثنائي أمس، بتّ مصير العطلة الدراسية بفعل تداعيات فيروس كورونا المستجد الى اجتماعه الأسبوعي الاثنين المقبل أو اجتماع استثنائي قد يعقده قبل موعد انتهاء العطلة في الرابع عشر من مارس الجاري.

وطلب مجلس الوزراء خلال اجتماعه أمس برئاسة رئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد، التريث في إصدار قراره حول العطلة لمزيد من الدراسة مع وزارتي التربية والصحة، وحتى يتم اتخاذ التدابير الكفيلة بحماية الطلبة في المدارس، بالتزامن مع اتضاح تطورات انتشار الفيروس.

وفي إطار تنفيذ الخطط الرامية للحد من انتشار الفيروس ومتابعة آخر المستجدات على الصعيدين العلاجي والوقائي والخدمات اللوجستية ذات الصلة، استعرض المجلس التوصيات التي انتهت إليها اجتماعات اللجنة الوزارية المكلفة متابعة تداعيات انتشار “كورونا”.

وشرح وزير الصحة الشيخ باسل الصباح رئيس الفريق المكلف بمتابعة تطورات الفيروس للمجلس آخر مستجدات انتشاره عالمياً من واقع تقارير منظمة الصحة العالمية، كما أفاد بأنه جار التنسيق مع الدول الشقيقة والصديقة، وعلى الأخص دول مجلس التعاون لتنسيق الإجراءات الاحترازية المتخذة بهذا الخصوص.

المخزون الوقائي

واطلع المجلس على التوصية الخاصة بالحفاظ على المخزون اللازم من المستلزمات الوقائية الخاصة بمكافحة انتشار الفيروس، وحرصاً منه على تأمين المخزون الاستراتيجي من الكمامات ومواد التطهير والتعقيم للتعامل مع تداعيات أزمة فيروس كورونا واحتمال امتدادها الزمني والجغرافي، فقد قرر مجلس الوزراء تكليف وزارة التجارة والصناعة بالتعاون مع وزارة الصحة تحديد هذه المواد والمستلزمات. وقرر المجلس ألا يتم صرف أي مواد أو مستلزمات وقائية للجهات الحكومية إلا بعد اعتماد الطلبات من اللجنة الوزارية المكلفة متابعة تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد وفق الآلية المناسبة التي يتم وضعها لهذا الغرض.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا