تحية إلى .. «العقل» الكويتي بقلم : يوسف عبدالرحمن

دسمان نيوز – الانباء – بقلم : يوسف عبدالرحمن

y.abdul@alanba.com.kw

في المشهد اليومي الذي نعيشه وسط توالي الأحداث والتطورات هناك (مشاهد وفيديوهات ـ مواقف ـ تصرفات ـ قرارات ـ صور ـ وثائق..) تكاد تطير عقولنا وتجعلنا نقولها: اللهم يا مثبت العقل والدين.. ثبت عقلي وديني وزد يقيني.

وهذه فرصة أنتهزها لأشكر أميري وولي عهده الأمين وحكومتي وبرلماني وشعبي الحضاري وكل قطاعات وطني البطلة المنجزة على هذه الخطوات غير المسبوقة في التصدي لـ «كورونا» بمزيد من العمل وقبر الشائعات والقيل والقال!

ما أحوجنا اليوم الى (الحكمة والعقل) حتى يبقى آخر (فيوز) في رؤوسنا، لأن الله عز وجل (ميزنا) كبشر عن سائر مخلوقاته بالعقل، ورغم صغر هذا العقل إلا انه هو وراء التطور الهائل الذي تعيشه البشرية.

لماذا يقولون: فلان أو فلانة (سقيم)؟.. وما أحوجنا الى (عزل أصحاب الرؤوس الخاوية من العقول) السقيمة!

تبقى الحقيقة: أي مجنون لا يعمل عقله ولا مخه، بالتالي هو أقرب الى الحيوان لذهاب العقل.

العقل هبة الله عز وجل للإنسان ليمارس دوره في إعمار الأرض ويفرق ما بين الحق والباطل والحسن والقبيح والعدل والجور.

العقل يصور لنا تصرفاتنا الإنسانية ويقودنا إليها في مواضعها من صواب الرأي والتدبير وتكسب الأشياء المحمودة وتجنب الرذائل وهكذا هو المقياس العقلي.

قال سقراط: لو صور العقل لأضاء معه الليل، ولو صور الجهل لأظلم معه النهار.

العقل الإنساني كالمظلة فاجعله أيها الكويتي مفتوحا للغة العقل، أما الزبد فيذهب جفاء.

قال آدم عليه السلام: إنني قد اخترت العقل.

فقال جبريل عليه السلام للحياء والدين: ارتفعا فقد اختار العقل. فقالا: يا جبريل إنا أُمرنا ان نكون مع العقل حيث كان.

قال: شأنكما، وعرج.

في هذا الزمان كبرت دولة الجاهل وقلت عبرة العاقل لأن شر المصائب الجهل، والعقل أقوى أساس والتقوى أفضل لباس.

قال أفلاطون: الفضائل المكتسبة بالعقل هي: 1 ـ العلم، 2 ـ العدل، 3 ـ المحبة، 4 ـ الرحمة، 5 ـ الصدق، 6 ـ الصبر، 7 ـ الحياء، 8 ـ الحلم، 9 ـ الأدب، 10 ـ التواضع، 11 ـ الأمانة، 12 ـ القناعة 13 ـ العفو، 14 ـ البر، 15 ـ الصفح، 16 ـ الانفة، 17 ـ الوفاء، 18 ـ الشجاعة، 19 ـ طهارة الخلق، 20 ـ كتمان السر، 21 ـ الكرم، 22 ـ حسن المروءة.

كل هذه الصفات وجدتها في شعبي الذي أفخر به، وأُفاخر به الدنيا لتحضره ومسلكه القويم!

٭ ومضة: يقولون: إذا تم العقل نقص الكلام، ولهذا يقول لقمان الحكيم لابنه: غاية الشرف والسؤدد حسن العقل، ومن حسن عقله غطى ذلك جميع ذنوبه وأصلح مساوئه ورضي عنه مولاه.

٭ آخر الكلام: قال الإمام علي بن أبي طالب رضي الله عنه وكرم الله وجهه وفي قوله الفصل: يا بني احفظ عني أربعا، لا يضرك ما عملت معهن: أغنى الغنى العقل، وأكبر الفقر الحمق، وأوحش الوحشة العجب، وأكرم الحسب حسن الخلق.

٭ زبدة الحچي: اليوم ونحن نراقب الناس وتصرفاتها توصلنا بيقين صادق وشفاف ان وراء كل هذا النجاح (عقولاً) زانها العلم، وقادة زانهم الحلم، وكوادر زانهم الصدق وتطوعهم وعملهم زانه (عقول نيرة) تعرف (حب الوطن) ومصلحته وتضعها فوق اي اعتبار. انها يا سادة تصرفات ناس تحكمهم عقولهم رغم كل هذا الكم من المشاهد المؤلمة التي يعيشونها والتصرفات من قلة جاهلة تحاول عرقلة جهودهم المشكورة، وشعار هؤلاء الأبطال: من أجل الكويت وشعبها يهون كل شيء!

يقول الشاعر:

العقل زين والسكوت سلامة

وإذا نطقت فلا تكن مهذارا

ولئن ندمت على سكوتي مرة

فلقد ندمت على الكلام مرارا

قال رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم: صديق كل امرئ عقله وعدوه جهله.

إن الوطنية الحقة يوم تخاف على وطنك وشعبك. يقول الإمام علي رضي الله عنه: لسان العاقل وراء قلبه وقلب الأحمق وراء لسانه.

ما أجمل القول وما أروع قائله.

اللهم احفظ بلدي الكويت وكل عيالنا وبناتنا والعاملين معهم من الوافدين في التصدي لوباء كورونا بعظم سلطانك وركنك الذي لا يضام، وخلصنا من (الأوبئة والمفسدين والمتطاولين) عاجلا غير آجـل. .. في أمان الله.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا