سلة القادسية تعاني نقصاً كبيراً بين صفوفه بسبب إصابة 6 لاعبين مميزين

دسمان نيوز – يعاني الفريق الأول لكرة السلة في نادي القادسية حالياً نقصاً كبيراً بين صفوفه بسبب إصابة 6 لاعبين مميزين، هم صالح اليوسف، وأحمد درويش، وفهاد السبيعي، ومشاري بودهوم، وعبدالله سالمين، وناصر الظفيري.

ويخضع اللاعبون الستة لبرنامج تأهيل محلي باستثناء صالح اليوسف الذي غادر الأسبوع الماضي إلى الدوحة لإجراء عملية جراحية في “اسباير” وفقاً للاتفاقية المشتركة بين “اسباير” واللجنة الأولمبية الكويتية لعلاج لاعبي المنتخبات الوطنية.

ولا يبدو أن أحداً من اللاعبين الستة المصابين سيعود إلى الأصفر للاشتراك معه في بطولة كأس الاتحاد التي توقفت بسبب توقف النشاط الرياضي إثر تداعيات انتشار فيروس كورونا.

وكان الفريق الأول قد خاض مرانه أمس، على صالة فجحان هلال المطيري بقيادة مدربه المقدوني جوردانكو ديفيدباكوف بحضور 8 لاعبين.

من جانبه، قال مدرب الفريق جوردانكو ديفيدباكوف، إن الأصفر يعاني كثيراً بسبب غياب أسماء تعتبر من ركائز الفريق، مشيراً إلى أنه يحاول حالياً تجهيز بقية اللاعبين استعداداً لاستئناف بطولة كأس الاتحاد.

وأضاف ديفيدباكوف، أن غياب القادسية عن نهائي الدوري كان بسبب هذه الغيابات، التي لو كانت عند فريق آخر لابتعد نهائياً عن منصات التتويج لكن الأصفر نافس على الصعود إلى النهائي وحصل على المركز الثالث في النهاية.

ولفت إلى أن الأصفر يعاني مشكلة أخرى لا ينتبه إليها أحد وهي غياب العناصر الشابة الموهوبة، وهو ما تداركته الإدارة في الوقت الحالي من خلال الاهتمام بالقواعد السنية.

وأوضح أن القادسية متى ما اكتملت صفوفه فسينافس بقوة على الألقاب لوجود عناصر مميزة لاسيما بعد عودة رباح الحسيني من الدوري الفلبيني.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا