إنشاء منصة تعليمية إلكترونية في التربية

دسمان نيوز – بعد تعطيل الدراسة حتى منتصف مارس الجاري، أعلنت وزارة التربية، على موقعها الرسمي، أنها تدرس فكرة إنشاء منصة تعليمية إلكترونية لمواجهة هذه المشكلة وتعويض الطلبة من خلال دروس تقدم لهم إلكترونيا في منازلهم، لمواصلة الدراسة، واستكمال المناهج الدراسية.

وفي هذا السياق، أعلن عدد من المعلمين والمعلمات وبعض الجهات استعدادهم لتوفير دروس الكترونية للطلبة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والحسابات الإلكترونية، لتقديم المساعدة للأسر والطلبة لمواجهة مشكلة تعطيل الدوام المدرسي، لاسيما أن الفصل الدراسي الثاني يعتبر قصيرا مقارنة بالفصل الأول من كل عام، لما يتخلله من عطل، إضافة إلى قرار تعليق الدوام بسبب انتشار فيروس «كورونا».

إلى ذلك، أكدت مديرة مدرسة ليلى الغفارية الثانوية (بنات) نوير الدوسري، تأييدها فكرة إنشاء منصة تعليمية الكترونية تخدم الطلاب والطالبات في كل المراحل الدراسية، مشيرة إلى أن معلمات من مدرستها تطوعن لشرح المناهج من خلال تطبيقات «تكنوسوفت»، التي تخدم الطلبة.

وقالت الدوسري، إن «فكرة التعليم الإلكتروني والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة أمر جيد، ويساهم في حل مشكلة صعوبة وصول الطالب إلى المدرسة في مثل هذه الحالات»، منوهة إلى أن توفير منصة تعليمية إلكترونية سيحل مشاكل كثيرة، خصوصا للطلبة ذوي الأمراض المزمنة، والتي تتطلب منهم الغياب عن الدوام المدرسي لأيام طويلة، وفي هذه الحالة يمكنهم الاستفادة من منصات التعليم الإلكترونية لتعويض ما يفوتهم من المناهج.

عمل تطوعي

من جانبه، قال م. عبدالعزيز الفرحان من تطبيق «زدني» التعليمي، إن «فكرة التعليم الإلكتروني تعتبر من الأفكار الرائدة حاليا، لاسيما في مواجهة مثل هذه الحالات الصعبة كانتشار الأمراض ومنع الطلبة من الوصول إلى مدارسهم»، لافتا إلى أن التطبيق يعمل على توفير منصة تعليمية إلكترونية شاملة عدة مواد دراسية تخدم طلبة المرحلة الثانوية تحديداً.

وأضاف أن «التطبيق سيكون مفتوحا على مدار الساعة، وهناك معلمون متميزون تتم الاستعانة بهم، ويمكن للطالب التواصل معهم لشرح أي جزئية في المنهج، إضافة إلى وجود آلاف الفيديوهات التعليمية التي تتناول شرح المناهج الدراسية».

وذكر أنه «نظرا للظروف التي تمر بها البلاد، وقرار وزارة التربية بتعليق الدراسة مدة اسبوعين، وهو الأمر الذي قد يمتد إلى فترة أطول، قررنا في تطبيق «زدني»، بالتعاون مع معهد «سمارت مايند»، أن يتم فتح التطبيق بصفة مجانية لجميع الطلبة الراغبين في الاستفادة منه خلال الفترة الحالية».

وأشار إلى أن التطبيق يتضمن أكثر من 600 معلم ومعلمة، ونحو 5 آلاف فيديو تعليمي متميز، إضافة إلى مذكرات مجانية للطلبة، مضيفا «الله يحفظ الكويت وشعبها من كل مكروه».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا