الصحة : 45 حالة إصابة بـ «كورونا» في الكويت جميع الحالات لمواطنين قادمين من إيران.. عدا حالتين لـ «مخالطين»

دسمان نيوز – أعلنت وزارة الصحة عن ارتفاع حالات الاصابة بفيروس كورونا المستجد إلى 45 حالة بعد تسجيل حالتين إضافيتين أمس.

واستعرض الناطق الرسمي بإسم وزارة الصحة الكويتية الدكتور عبدالله السند ما تم أمس من تطورات، مشيراً إلى قيام وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح ويرافقه وكيل وزارة الصحة الدكتور مصطفى رضا بزيارة المصابين بفيروس كورونا المستجد للاطمئنان على حالتهم الصحية وسير العمل وفقاً للاجراءات العالمية الصحية المتبعة بهذا الشأن.

وأضاف السند خلال الموتمر الصحفي الذي تعقده وزارة الصحة يومياً للإعلان عن حالات الإصابة بفايروس كورونا أن جميع المصابين بالفييروس بصحة جيدة وحالتهم مستقرة، لافتاً إلى أن اجتماع اللجنة العليا للوائح الصحية الدولية لتأكيد على الجهود التنسيق والتعاون المثمر بين الصحة وجميع الجهات المعنيه لتصدي لهذا الفيروس ومنع انتشاره.

وبدورها، أعلنت الوكيل المساعد لشئون الصحة العامة والوكيل المساعد لقطاع الخدمات الطبية المساندة بالتكليف الدكتورة بثينة المضف أن عدد الحالات بلغ 45 حالة مؤكدة اصابتها بفيروس كورونا المستجد حتى صباح يوم الجمعة، موكدة على أن جميع الحالات كانت من القادمين للكويت من الجمهورية الايرانية، عدا «حالتين» كانتا من المخالطين للقادمين من الجمهورية الإسلامية الإيرانية قبل الإعلان عن تفشي الوباء.

وبينت المضف أنه خلال ال 24 ساعة الماضية تم تسجيل حالتين فقط كانوا موجودين في الحجر الصحي والقادمين من جمهورية ايران الاسلامية، لافتة إلى أنه تم التعامل أمس مع طائرة اجلاء قادمة من ايطاليا تحمل 118 راكب وتم أخذ المسحات من جميع الركاب ولم يتبين وجود أي حالات إصابة بينهم.

ولفتت إلى أنه تم التعامل أيضاً مع 22 مواطن قدموا من ايران وتم نقلهم مباشرة إلى المحجر الصحي، مؤكدة أن وزارة الصحة ملتزمة بتطبيق اللوائح الصحية الدولية لجميع الحالات المؤكدة كما تتبع توصيات منظمة الصحة العالمية الخاصة بالتعامل مع فايروس كورونا.

وقالت المضف أن وزارة الصحة تواصل نظام المتابعة والترصد المحدد لجميع القادمين من المناطق التي تم الاعلام من اكتشاف المرض بها، مناشدة المواطنين بتعاون مع الوزارة واتباع الارشادات الصحية المتبعة بشأن الوقاية من فايروس كورونا.

وذكرت المضف أن الحالة الصحية لأغلب المصابين جيدة ويتمتعون بالصحة الجيدة ويتم متابعهتهم من الطاقم الطبي المخصص لعلاجهم، مؤكدة أن وزارة الصحة لديها الكوادر المؤهلة لمتابعة وعلاج تلك الحالات في مستشفيات الوزارة ولم يتم الاستعانه بأحد من الخارج، وأن علاج الحالات المصابة يتم عبر مستشفى مخصص لذلك.

وأشارت إلى أن الاستعانة بالخبراء من منظمة الصحة العالمية هو اجراء تأكيدي للاجراءات المتبعة حالياً مع المصابين وقد قامت المنظمة بزيارة العديد من الدول التي ظهر بها هذا الفيروس كما أن زيارة منظمة الصحة العالمية لتقييم الوضع الحالي ومتابعة الاجراءات المطبقة في دولة الكويت وسننتظر وصولهم غداً السبت للكويت.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا