مقال بعنوان ” عمار يا كويت ” للكاتب السعودي عبدالله عسيري

ارتبطت شخصيا بدولة الكويت منذ نعومة أظافري حينما حملني وإخوتي والدنا بعد وفاة والدتنا رحمهما الله بالطائف ليحط بنا الرحال في ميناء سعود بالمنطقة المحايدة أوائل الستينات في غمرة احتفالاتها بالاستقلال، وكانت أولى خطواتي التعليمية في مدرسة ميناء سعود ” الزور ” والتي كانت تمثل التجمع السكاني للموظفين السعوديين في شركة جتي ” آنذاك ” شيفرون ” حاليا “، لم يطل بنا المقام إذ بدأ والدنا رحلة البحث عن الاستقرار فغادرنا المنطقة المحايدة ميممين صوب موطنا الأصلي رجال ألمع بمنطقة عسير.


لكن مشيئة الله أعادتني لذات المكان بعد تقسيم المنطقة المحايدة وبعد غياب 13 عاما وتحديدا عام 1974 م ، ففتنت بالكويت وطرقاتها ومبانيها وحدائقها وأنا القادم إليها من تهامة عسير حيث الطرقات الجبلية الوعرة والحصون المشيدة من الحجر.


هذه العودة مكنتني من التعرف عن قرب بالمجتمع الكويتي وبناء صداقات أعتز بها والالتقاء بشخصيات أثرت معلوماتي وتأثرت بإعلامها واحترافيته ونلت شرف لقاء سمو الأمير الشيخ جابر الأحمد ” تغمده الله بواسع رحمته ” والسلام عليه في مناسبتين مختلفتين عامي 89 – 1990م .


كانت الكويت ولا زالت دانة الخليج تشدني باحتفالاتها باليوم الوطني وبحفلات الطرب التي شدا على مسارحها في السبعينات فنان العرب وطلال مداح واستمتعت بأغنية دندنة لوردة الجزائرية والعندليب وفنانة الكويت عائشة المرطه وعوده المهنا والإمبراطور عوض الدوخي وغيرهم، لكن أكثر ما لفت النظر بساطة المجتمع الكويتي وتعاونه وحبه للخير ومواكبته متطلبات العصر .


كويت اليوم وهي تحتفل بالذكرى 59 للاستقلال نستذكر مواقف شعبها وقيادتها من القضايا العربية والإسلامية ووقوفها بجانب دعم ومساندة الشعب الفلسطيني، والأهم تسامي الكويت على ما سببه البعض من قادة وشعوب من غصة بتأييدهم الغزو العراقي .
كويت اليوم واحة سلام وأرض محبة ونماء وعطاء تمد يد العون للمحتاجين وتسعى لنشر التسامح وتأصيل التعايش ونبذ الفرقة بقيادة ربان الدبلوماسية المخضرم سمو الشيخ صباح الأحمد أمده الله بالصحة.


كويت اليوم تتطلع لبناء مستقبل الأجيال برؤية طموحة ظهرت بوادرها بحجم وضخامة ورش العمل والمنشآت والجسور على امتداد طريق خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز من حدود الكويت الجنوبية مع الخفجي وصولا إلي وسط الكويت .


عمار يا كويت كلمة يتردد صداها وسيبقى بعون الله .

عبدالله عسيري
رئيس تحرير الخفجي نيوز – السعودية

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا