عدنان سعد: للمدارس وأساتذة التربية الفنية دور مهم في إعطاء الإرشادات وتوضيح فكرة المسابقة

دسمان نيوز – استقطبت مسابقة الرسم لطلبة المدارس في الكويت عدداً لا بأس به خلال دورتها الحالية، إذ بلغ 186 مدرسة حكومية وأهلية وأجنبية وذوي الاحتياجات الخاصة.

وتقام المسابقة بدعم من السفارة اللبنانية بالكويت وبالتعاون مع جريدة» الجريدة»، تحت شعار «لبنان تاريخ وثقافة»، من 26 يناير الماضي حتى 19 مارس المقبل.

10 آلاف

وقال المنسق العام للمسابقة عدنان سعد إن المسابقة جرى فيها توزيع 10 آلاف ورقة رسم، على المدارس عن طريق جريدة «الجريدة»، التي قامت مشكورة بتنسيق خطة عمل مع فريق خاص باشر توزيع أوراق الرسم على المدارس المشاركة حيث ربط جنوب الكويت مع شمالها لأكثر من 100 مدرسة، من محافظة الجهراء شمالا حتى ضاحية صباح الاحمد جنوبا، كما تمت عمليه تسليم الاوراق الخاصة بالرسم خلال ثلاثة أيام، اضافة الى فريق العمل من اللجنة التنظيمية، وتعد مشاركة مدارس جديدة من محافظات تشترك أول مرة سابقة رائعة.

التربية الفنية

وأوضح سعد أنه كان للمدارس وأساتذة التربية الفنية دور مهم في إعطاء الارشادات وتوضيح فكرة المسابقة، ليستطيع الطلاب الابداع في رسم لوحات جميلة عن التراث والحضارة والثقافة التي تتجلى في شعار المسابقة «لبنان تاريخ وثقافة».

وذكر أن لجنة تحكيم خاصة موجودة لفرز اللوحات الفائزة واختيار 10 فائزين من المراحل حسب التالي:

المدارس الابتدائية من (6 – 9 سنوات)، والمدارس المتوسطة من (11 – 13 سنة)، والمدارس الثانوية من (14 سنة وما فوق)، إضافة إلى مشاركة مدارس ذوي الاحتياجات الخاصة، وسيتم منح جوائز قيمة للفائزين العشرة الأوائل من كل مرحلة، كما سيحصل كل مشترك في المسابقة على شهادة تقدير، وستمنح المدارس المشاركة شهادة تقدير تسلم لها في الحفل الختامي من راعي الحفل.

لجنة التحكيم

وأفاد سعد بأن لجنة التحكيم تتألف من فنانين خبراء من خارج قطاع التدريس، وستقيم الأعمال الفائزة لجنة التحكيم من حيث (الإبداع– الجهد- الأسلوب والموضوع )، وفي الحفل الختامي سيوزع راعي الحفل والرعاة واللجان الأخرى الجوائز على الفائزين، بحضور الصحافة المقروءة والمرئية العربية والأجنبية، وأولياء الأمور، ومديري ومشرفي التوجيه الفني ومدرسي الرسم من المدارس المشاركة في حفل توزيع الجوائز القيمة التي ستقدمها السفارة اللبنانية المزمع اقامته في فندق كراون هوليداي إن السالمية، بدعم مالي ومعنوي من العديد من اللبنانيين.

طفل المستقبل

وبين سعد أن براعم حضانة طفل المستقبل سيقدمون رقصات شعبية وفلكلورية لبنانية وكويتية بمناسبة العيد الوطني، موجها الشكر للشركات الداعمة لهذه المسابقة وهي: شركة آسيا للميكانيك، وشركة مجموعة سابا، وشركة بيضون، وشركة الحميضي للصناعات الغذائية – الرفاعي، وشركةM2R للدعاية والاعلان، وشركة الحص للهندسة والنقليات، وشركة يونايتد كلرز، بالاضافة إلى مجوهرات زغيب، وشركة المبروك للتجهيزات الفندقية، وشركة الأحمدية للمقاولات.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا