مقتل جندى تركى فى إدلب

دسمان نيوز – قال إقليم غازي عنتاب التركي ، اليوم السبت ، إن أحد أفراد الجيش التركي قُتل في هجوم بقنبلة نفذته قوات الحكومة السورية في منطقة إدلب بسوريا ليصبح بذلك الجندي التركي السادس عشر الذي يلقى حتفه في المنطقة هذا الشهر.وأضاف الإقليم التركي أن القتيل كان من عمال صيانة الدبابات.

وأرسلت تركيا آلاف الجنود والعتاد العسكري إلى المنطقة التي تقع إلى الجنوب من حدودها للتصدي لهجوم تشنه القوات الحكومية بهدف استعادة السيطرة على المنطقة الخاضعة لسيطرة مقاتلي المعارضة.

من جهة أخرى ، أعلنت وزارة النقل السورية ، فتح الطريق السريع الأساسي بين دمشق وحلب ، أمام حركة السير والمرور اليوم السبت ، وذلك بعد أن استعادت القوات الحكومية السيطرة على هذا الشريان الرئيسي في إطار هجوم تدعمه روسيا.

ويمثل انتزاع الطريق إم5 من الجماعات المسلحة مكسبا كبيرا للرئيس بشار الأسد لأنه يعني أن الدولة استعادت سيطرتها على الطريق بين أكبر مدينتين في سوريا للمرة الأولى في الصراع الممتد منذ سنوات.

وكانت السيطرة على إم5 هدفا رئيسيا لأحدث هجمات الجيش السوري. وبدعم من روسيا، تنتزع القوات الحكومية أراضي في منطقة شمال غرب سوريا، وهي آخر معقل كبير لمقاتلي المعارضة، منذ ديسمبر.

وتقول الأمم المتحدة ، إن الهجوم تسبب في تشريد قرابة مليون شخص في أكبر حركة نزوح منذ نشوب الحرب قبل تسع سنوات.

وأعلنت وزارة النقل السورية في بيان “افتتاح الطريق الدولي دمشق-حلب بشكل رسمي أمام حركة السير والمرور“.

وأضافت “ولفت وزير النقل المهندس علي حمود إلى أنه تم وضع الطريق الدولي دمشق-حلب بشكل رسمي أمام حركة السير والمرور وفي خدمة المواطنين“.

وكانت إزاحة الجماعات المسلحة عن الطريق السريع جزءا من اتفاق أبرمته روسيا وتركيا عام 2018 ودعا إلى إقامة منطقة عازلة بين أطراف القتال في منطقة إدلب بشمال غرب سوريا لكن وتيرة القتال لم تهدأ.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا