سوريا : أى اختراق لأجوائنا سيتم التعامل معه على أنه عدوان عسكرى خارجى

دسمان نيوز – شدد الجيش السورى، اليوم السبت، على أن أى اختراق للأجواء السورية سيتم التعامل معه على أنه عدوان عسكرى خارجى، مؤكدا أنه تم إعطاء الأوامر للقوى الجوية والدفاع الجوى للتصدى لأى عدوان بالوسائل المتاحة، ونقلت وكالة الأنباء السورية “سانا” عن مصدر عسكرى سورى قوله : “إن أى طيران يخترق الأجواء السورية سيتم التعامل معه على أنه هدف عسكرى معادٍ لن يسمح له بالتحليق فوق أجوائنا ، وستتم ملاحقته لحظة اكتشافه ، والعمل على تدميره فور اختراقه مجالنا الجوي”.
وكانت وحدات الجيش العربى السورى، قد كثفت استهدافاتها محاور تحرك وخطوط إمداد التنظيمات الإرهابية المدعومة من نظام أردوغان فى ريفى حلب الغربى وإدلب الجنوبى والشرقى.
وذكر وكالة الأنباء السورية “سانا” أن الاستهدافات المركزة بسلاحى الصواريخ والمدفعية ضد المجموعات الإرهابية فى محيط قميناس وجبل الأربعين وأطراف مدينة أريحا وكفرنبل وحاس بريف إدلب أصابت بدقة تحصينات ومقرات وعربات مدرعة للإرهابيين ودمرتها.
وأشارت الوكالة السورية إلى أنه فى ريف حلب الغربى وجهت وحدات الجيش ضربات كثيفة بالصواريخ والمدفعية على نقاط تحصن الإرهابيين وخطوط إمدادهم فى محيط الأتارب وأطراف دارة عزة أسفرت عن تكبيدهم خسائر بالأفراد والعتاد.
وتصدت وحدات من الجيش أمس لهجوم عنيف شنته التنظيمات الإرهابية من عدة محاور على بلدة النيرب وأوقعت عشرات القتلى فى صفوفهم ودمرت آلياتهم ومدرعاتهم ومنعتها من الوصول إلى البلدة فى حين لجأت أدوات النظام التركى إلى حملة تضليل إعلامى وأخبار كاذبة لتغطية فشل هجومهم وخسائرهم الكبيرة.
وحررت وحدات الجيش خلال الأسابيع القليلة الماضية عدة قرى وبلدات فى ريف إدلب الشرقى بعد دحر التنظيمات الإرهابية منها بينما تحاول هذه التنظيمات وبدعم مباشر من قوات النظام التركى شن هجمات معاكسة باتجاه نقاط الجيش العربى السورى إلا أنها تفشل فى تحقيق أهدافها أو فرض أى تغير فى خارطة السيطرة التى رسمها الجيش.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا